اغلق القائمة

الإثنين 2018-09-242017

القاهره 07:30 م

دندراوى الهوارى

10 أنواع من النشطاء فى مصر

الإثنين، 23 مارس 2015 12:02 م

مصطلح «الناشط» انتشر فى مصر كانتشار النار فى الهشيم عقب ثورة 25 يناير 2011، وتحول إلى حنفية تجلب «الصيت والغنى معا»، ولقب يحمله العاطلون بالوراثة والكارهون لفضيلة العمل.

والنشطاء ليسوا على قلب رجل واحد، وإنما ينقسمون إلى فرق وشيعة، يصل عددها 10 أنواع، ولكن يتفق معظمهم فى تبنى وجهة النظر المعارضة لأى نظام، أو حكومة، من باب لفت الأنظار إليه، وجنى المغانم والمكاسب الكبيرة.

النوع الأول

: نشطاء الإحباط، دورهم تصدير السواد والكآبة واليأس للناس، ولا يرون أى بارقة أمل، ولا يعجبهم العجب، يتقمصون شخصية قاسم السماوى الشهيرة للكاتب المبدع الراحل أحمد رجب، ناقمون على أنفسهم وعلى غيرهم طوال الوقت.

النوع الثانى

: نشطاء الشتامين، لا دور لهم فى الحياة إلا تدشين كل مصطلحات الشتيمة الوقحة، واستحداث أنواع جديدة من السباب واللعنات ضد كل من يخالفهم الرأى، أو يتبنى فكرا مغايرا عن أفكارهم، ويرون فى ذلك معارضة قوية، لا تعرف الخنوع والخضوع، وكلما زادت قلة أدبك وحصيلة الألفاظ والشتائم الوقحة زاد سعرك فى عالم النشطاء، سواء على الفيس بوك أو تويتر.

النوع الثالث

: نشطاء الفتوى، هؤلاء يدعون الفهم فى كل شىء فى الفيزياء والذرة والكيمياء، والعلوم السياسية والجنائية والعسكرية، والقانون، والفقه والعقيدة، والاقتصاد والبورصة، والعلاقات الدولية، إلى آخره من العلوم، بما فيها «الميتافيزيقية»، فيصدرون فتاوى ما أنزل الله بها من سلطان، وينشرون الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعى التى تثير البلبلة.

النوع الرابع

: نشطاء اللطم على الخدود والدعاء على معارضيهم «عمال على بطال»، وهؤلاء يتركون شعر رؤوسهم طويلا، ويرتدون ملابس غريبة وعجيبة، وكمية «حظاظات» فى أيديهم لا حصر لها، وتعليق سلاسل فى أعناقهم، عجب العجاب.

النوع الخامس

: نشطاء السبوبة من أصحاب دكاكين حقوق الإنسان، يبيعون أى شىء فى مقابل الحصول على الدولار واليورو، وبضاعتهم تقارير مسيئة، وادعاءات باطلة ضد مصر.

النوع السادس

: نشطاء يرون فى الإخوانى الكبير عبدالمنعم أبو الفتوح، أنه ليبرالى محترم، ومناضل لا يشق له غبار.

النوع السابع

: نشطاء يرون فى محمد البلتاجى وعصام العريان، بأنهما حكماء جماعة الإخوان.

النوع الثامن

: نشطاء يرون فى نائب المرشد خيرت الشاطر، المناضل والثائر الذى تتجاوز قامته جيفارا .

النوع التاسع

: نشطاء يرون فى الرئيس المعزول محمد مرسى، عالم فضاء فى وكالة ناسا للعلوم الفضائية، ورئيس مدنى عبقرى لا مثيل له.

النوع العاشر

: نشطاء يحملون من الكراهية للقوات المسلحة والشرطة، ما لا يطيق حمله الجبال، دون أى أسباب اللهم إلا هدم وتدمير الوطن.