اغلق القائمة

الأربعاء 2018-09-262017

القاهره 02:54 ص

كريم عبد السلام

جاريدو يدمر الأهلى.. والإدارة لا تتحرك

الخميس، 05 فبراير 2015 03:04 م

على أى أساس فنى تعاقدت إدارة النادى الأهلى مع الفاشل جاريدو لتدريب الفريق الأحمر؟ ما إنجازاته؟ وهل تكفى السيرة الذاتية له ليتولى تدريب النادى الأشهر فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا؟
كل إنجازات الفاشل جاريدو أنه تولى تدريب النادى الإسبانى «فيا ريال» لمدة موسم ونصف قبل الإطاحة به لتدهور مستوى الفريق الرابع فى الدورى الإسبانى، وقبلها كان جاريدو مدربا لعدة أندية صغيرة لا تذكر فى مدينته فالنسيا مثل «البويج» و«أوندا»، لا تلعب حتى فى القسم الثالث أو الرابع من الدورى الإسبانى، ومشاركته فى دورى الأبطال الأوربى جاءت بالصدفة بعد فضيحة المخالفات المالية الشهيرة لنادى «ريال ماريوركا».

هل تكفى هذه السيرة الذاتية المتواضعة لأن يدرب جاريدو ناديا بحجم وتاريخ النادى الأهلى؟ بالطبع لا، وما يؤكد ذلك المستوى الذى يظهر عليه الفريق فى المباريات، من حيث سوء التشكيل وغياب أى فكر تكتيكى والعشوائية فى الأداء لدرجة أن أى فريق يواجه الأهلى يفرض عليه أسلوب اللعب وإيقاع المباراة!

لو قدم جاريدو أى كرامات فى تدريب الأهلى، لو انحاز لطريقة لعب واضحة وأبدى فكرا جديدا، لو راهن على مجموعة من اللاعبين الجدد وأعلن أنه يسعى لبناء جيل جديد للأهلى ينافس على البطولات لعدة سنوات مقبلة، لكنا أول من يطالب بالصبر عليه ودعمه حتى يحقق هدفه، لكن المشكلة أن جاريدو أبيض بلافكر ولا خبرة ولا هدف، ولا يجيد حتى إدارة المباراة بخبث كروى لأنه لم يلمس الكرة لاعبا فى حياته.

إدارة النادى الأهلى، تتعامل مع ملف المدير الفنى للأهلى ببرود وهدوء لا يرقى لمستوى الكارثة التى تهدد النادى بعد اهتزاز فريق الكرة الأول وتحوله إلى ملطشة لأندية الدورى. أين لجنة الكرة؟ أين الحماس الأهلاوى الأحمر الذى كان يرى الكارثة قبل وقوعها ويعمل على تلافيها وتقليل أضرارها؟
على إدارة الأهلى أن تنصت للاعبين الكبار فى الفريق وهم يتندرون على جاريدو، وأن تطلب تقارير وافية من الجهاز الفنى والإدارى المعاون، وأن تستطلع رأى المخلصين من أبناء النادى، وفى النهاية مصلحة نادى القرن فوق الجميع.