اغلق القائمة

الأحد 2018-11-182017

القاهره 06:24 ص

دندراوى الهوارى

نادر بكار.. ممثل بن لادن والشاطر وحبارة وأبوبكر البغدادى فى البرلمان

الأربعاء، 14 أكتوبر 2015 12:00 م

نادر بكار، القيادى الأشهر والأبرز فى حزب (العناتيل)- النور سابقا- عاد من بلاد الشيطان الأعظم، الولايات المتحدة الأمريكية، مؤخرا ليشارك فى المؤتمرات الانتخابية لحزبه، ويشن حملة ضارية ضد عدد من خصومه السياسيين، وينفث سمومه فى جريدة «اليوم السابع».

نادر بكار، بمجرد وصوله للقاهرة، خلع التيشيرت ماركة بولو، والبنطلون الجينز الأمريكى، وتوجه إلى الإسكندرية للمشاركة فى اللقاءات الجماهيرية، وبجرأة يحسد عليها استخرج من مخزونه الفكرى المتأثر بأفكار زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وأبوبكر البغدادى زعيم داعش، وخيرت الشاطر زعيم الإخوان، وعادل حبارة زعيم جماعة أنصار بيت المقدس، مهددا ومتوعدا خصومه السياسيين.

هذا المخزون، مسجل بخط يده، على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعى (تويتر) فى 20 مايو 2011، أى بعد اندلاع ثورة 25 يناير بأربعة أشهر تقريبا، وفى عز مجد الجماعات والتنظيمات التكفيرية المسيطرة على الأوضاع فى مصر، عندما كتب حينذاك (تويتة) قال فيها نصا: (لبيك اللهم عمرة عن.. أسامة بن لادن).

نادر بكار، وفى لحظة صفاء، أخرج مما يجيش به قلبه حبا وعشقا وولعا بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن للدرجة التى دفعته أن يؤدى العمرة له، وربما يؤديها يوما لزعيم داعش أبوبكر البغدادى، وخيرت الشاطر ومحمد بديع وعادل حبارة وعاصم عبدالماجد.

أيضا بكار ورفاقه بحزب العناتيل، كانوا حلقة الوصل بين الإخوان والجماعات التكفيرية والتنظيمات الإرهابية بسيناء، دون أن يسأل أحدا، كيف لحزب سياسى لديه اتصالات بالتنظيمات الإرهابية، ويتوسط عندها، إن لم تكن هناك علاقة قوية تربطه بهم، فلا يمكن لوسيط أن يتوسط عند أى جهة إن لم تكن تربطه بها علاقة وثيقة؟!
أيضا الصفقة التى عقدها الحزب والسلفيون من جهة، وجماعة الإخوان الإرهابية من جهة ثانية، بالتنسيق والدعم اللامحدود بين الطرفين فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، قوامها، الإخوان يدعمون مرشحى النور والسلفيين فى القوائم، على أن يدعم النور مرشحى الجماعة الإرهابية من الصف الثالث والرابع على المقاعد الفردية.

إذن وتأسيسا على ما سبق، فإن نادر بكار فى حال نجاحه بالفوز بعضوية مجلس النواب المقبل سيتحدث بلسان أسامة بن لادن وأبوبكر البغدادى، وعادل حبارة وخيرت الشاطر، تحت القبة.

نادر بكار القيادى بحزب يضم على ونيس وعنتيل المحلة والبلكيمى، وغيرهم، يتحدث بغلظ عين وجراءة بالغة، عن خصومه السياسيين، ويهاجم وسائل الإعلام الكاشفة لمخططاتهم، وفضائحهم الأخلاقية، وبدلا من أن يرتب بيته من الداخل، يهاجم الذين يكشفون ألاعيبهم وتلونهم.