اغلق القائمة

الإثنين 2018-11-192017

القاهره 03:29 م

ثورى يؤيد السيسى الجمعة وحمدين السبت

الإثنين، 10 فبراير 2014 10:11 ص

يوم الجمعة الماضية، عقدت حركة تمرد مؤتمرا جماهيريا فى شبين القناطر حضره حسن شاهين، ومحمد عبدالعزيز، وخالد القاضى، وأقام محمود بدر المنسق العام للحركة، وليمة كبيرة، كَبدته مبلغا محترما، ثم عقدوا اجتماعا استمر 10 ساعات كاملة، وانتهى الأمر إلى موافقة الحركة رسميا على دعم المشير عبدالفتاح السيسى فى انتخابات الرئاسة.
وأعلنوا القرار فى مؤتمر صحفى، وفوجئ الجميع «بالمتثور» حسن شاهين، يسب ويلعن فى التيار الشعبى، وهو ما رفضه مسؤول الحركة عن محافظة الفيوم، وهدد بالانسحاب من المؤتمر، لو استمر حسن شاهين فى كَيل الشتائم والسباب للتيار الشعبى أو غيره من الأحزاب والتيارات السياسية.
وأعلن حسن شاهين، وبصوت جهورى، أن المشير عبدالفتاح السيسى صاحب شخصية قوية أحبها الشعب المصرى، وطالبه بالترشح لخوض الانتخابات الرئاسية، ومؤكداً أن دعم الحركة له ينبع من نبض الشارع المصرى، ومطالباً بضرورة الابتعاد عن رموز النظام السابق والمنافقين الذين يحاولون الالتصاق به.
وانتهى بيان الحركة الذى ألقاه محمود بدر، إلى أن «تمرد» تعلن دعمها للسيسى رئيسا للجمهورية، داعيا بضرورة التمسك بأهداف ثورتى 25 يناير و30 يونيو فى برنامجه ثم تم نشر نص البيان على صفحة الحركة على الفيس بوك.
إلى هنا والأمر يبدو طبيعيا، إلا أنه وبعد انصراف الجميع، وعودتهم لمنازلهم فوجئوا بحذف البيان من على الصفحة، ثم كانت المفاجأة المدوية فى مساء اليوم التالى «السبت»، حيث شارك حسن شاهين ومحمد عبد العزيز، فى مؤتمر التيار الشعبى ويؤيدان حمدين صباحى مرشحا للرئاسة.
الذى يعنينا هنا أمرين هامين، الأول أن حسن شاهين الذى سب ولعن فى التيار الشعبى يوم الجمعة، وأعلن تأييده للسيسى، عاد يوم السبت، وهتف بالنصر للتيار الشعبى، وأعلن تأييده لصباحى!!.
بالله عليكم يا شعب مصر، يا صاحب الحضارة 7 آلاف سنة، يمكن لكم أن تصدقوا مثل هذه التصرفات الصبيانية، وهل لكم أن تضعوا مصير بلادكم بين أيدى «أطفال» يتصرفون بمراهقة شديدة؟.
هل يستحق هؤلاء لقب ثوار؟ هؤلاء نحانيح الثورة!!.