اغلق القائمة

الإثنين 2018-11-192017

القاهره 12:20 م

2014

الأربعاء، 01 يناير 2014 12:04 م

كل سنة وأنتم طيبون، والسنة الجديدة تكون سنة سلام، ومحبة، وتسامح، وبناء «من غير نهضة كدابة طبعاً»، وتقدم، ونجاح لنا جميعاً وللبلد.

كل سنة وأنتم بدون عنف أو كراهية، أو سباب، أو كذب، أو ادعاءات، أو تزييف باسم الدين، أو محاولة تخريب وتدمير ما هو قائم بدعوى أنه يخص النظام الحالى.

كل سنة وأنتم عقلاء ناضجون متطلعون إلى المستقبل، فى عالم لا يعترف إلاّ بالأقوياء الأذكياء المبدعين، المنتجين خبزهم وأدوات استهلاكهم، والمساهمين بنصيب فى الحضارة الإنسانية.

كل سنة وأنتم قادرون على التمييز بين من يريد جرنا إلى نموذج الدول الفاشلة، ومن يريد مساعدتنا لنحقق حلمنا الخاص بدولة حديثة قادرة على لعب دورها العربى والإقليمى والدولى.

كل سنة وأنتم قادرون على معرفة مناطق قوتنا وتأثيرنا، عالمون بتاريخنا وإمكاناتنا، وما يمكن أن نحققه إذا خلصت النوايا، وارتفعت الهمم إلى مستوى التحديات، وألقينا بالتفاهات والمصالح الشخصية وراءنا.

كل سنة وأنتم عارفون إلى أين وصلت الدول الفقيرة التى كانت وراءنا عند اعتمادها النظام والإبداع والتخطيط السليم طريقاً للنجاح، وعارفون إلى أين وصلت دول شقيقة ثرية بمواردها الطبيعية، عندما أفسد قادتها مستقبل ثلاثة أجيال على الأقل بالطموحات المجنونة، والخطط الشخصية التى تعكس قدرة الاستعمار على التدخل فى شؤوننا حتى تزوير نتائج الانتخابات.

كل سنة وأنتم تستطيعون الضرب على أيدى الإرهابيين، والصمود فى وجه المشاريع الاستعمارية المدمرة، وقطع الطريق على من يريدون تولية السفهاء والمجانين والمتطرفين والأغبياء علينا، ليحققوا مآربهم بتدمير هذا البلد.

كل سنة وأنتم مصريون، تعرفون أنكم أغنياء بمكانتكم ومكانكم العبقرى، أغنياء بقوتكم الناعمة التى تعمد المجانين والأغبياء إهدارها وإضعافها، ناهضون بالبناء على ما حققته دولتكم المدنية الحديثة على مدار مائتى عام، قادرون على قيادة أمتكم ومحطيكم الإقليمى سياسياً واقتصادياً وثقافياً بالعلم والتخطيط وحسن استغلال الموارد الهائلة التى تمتلكونها.
كل سنة وأنتم طيبون