اغلق القائمة

الأحد 2018-09-232017

القاهره 06:18 م

الرئيس الذى يرى دماء المصريين «نكتة»!!

الجمعة، 18 يناير 2013 11:07 ص




هذه الصورة التى يظهر فيها الدكتور محمد مرسى ضاحكا مقهقها مسرورا سعيدا مبتهجا وكأن مصر تفوقت على سويسرا فى مستوى المعيشة والكرامة، لم يتم التقاطها الشهر الماضى أو بعد لحظات من فوزه بالرئاسة أو بعد ثوانى من معرفته أن الجنيه المصرى استعاد كرامته وعزته.. هذه الصورة التى يظهر فيها الرئيس المصرى غير مستقر على كرسيه من شدة الضحك التقطها الزميل خالد الفقى «الوكالة الألمانية» بعد ساعتين فقط من مقتل 25 مواطنا مصر تحت أنقاض عمارة الإسكندرية، وبعد 24 ساعة فقط من مقتل 19 شابا مصريا فى كارثة قطار البدرشين، وقبل أن يحصل أهالى أكثر من 50 طفلا تحولت جثثهم إلى أشلاء على قضبان قطار أسيوط على حقوقهم المادية والأدبية، وقبل أن ينجح فى القصاص لشهداء ثورة يناير..

هل تذكرون المشهد الذى كان يجمع مبارك بأحد المواطنين وكيف ضحك مبارك بعد أن أخبره المواطن أنه يذهب إلى عمله بالعبارة فرد الرئيس المخلوع قائلاً: «عبارة من اللى بتغرق دى هاهاهاهاهاها»؟، هل تذكرون كيف اتهم الجميع مبارك بأنه رئيس لا يشعر بأوجاع شعبه؟ الآن يتكرر المشهد بنفس تفاصيله مع فارق بسيط أن سنوات كانت قد مرت على حادث العبارة الذى سخر منه مبارك، بينما دماء العشرات من ضحايا قطار البدرشين أو عمارة الإسكندرية المنكوبة لم تكن قد بردت بعد!

اضحك يا سيادة الرئيس كما تشاء، فإن للغلابة ربا يحميهم من إهمالك ومن عدم تقديرك لحرمة الموت وجلل مصاب أهاليهم، اضحك يا سيادة الرئيس كما تشاء، فالواضح أن أرواح الناس عندك وعند جماعتك لا تساوى الكثير بدليل أن ضحكتك هذه تبعها تصريح من «برنسك» حسن الذى عينته دون أى «أمارة» نائبا لمحافظ الإسكندرية ليفاجأنا مساء أمس بالرد على شكوى أهالى إحدى المتوفين قائلا «سبقوكى فى الجنة.. ما كلها موتة وكلنا هنموت»...

حسبى الله ونعم الوكيل فيكم..