اغلق القائمة

الأحد 2018-11-182017

القاهره 01:04 م

دكتور قنديل.. ليته سكت

الخميس، 16 أغسطس 2012 11:53 ص

كلما شاهدت صور الدكتور هشام قنديل فى الاجتماعات تمنيت له النجاح، لكنى كلما سمعت تصريحات له تمنيت لو سكت، ولم ينطق بها، لأنها عادة ما تأتى بأثر عكسى وتكشف أننا فى مجلس محلى ولسنا فى حكومة.

آخر التصريحات الغريبة للكتور قنديل، كانت فى مسجد مصطفى محمود، الرجل دخل متأخرا عن المصلين فى صلاة التراويح، وعز عليه أن يصلى ويخرج مثل بقية خلق الله، وفور انتهاء الصلاة أمسك بالميكروفون ليلقى على الذين تصادف وجودهم بالمسجد خطبة سياسية عصماء عن الانفلات الأمنى، وقطع الطرق، وعودة الاستثمارات، الأمر الذى يمكن أن يكون مسليا جدا فى نهار رمضان، وليس بعد صلاة التراويح، واسمحوا لى أن أذكركم فقط بأهم الجمل العبقرية التى نطق بها رئيس الوزراء.
- عودة الأمن شرط أساسى لعودة الاستثمارات للبلاد.
- هناك من أساء فهم مفهوم تطبيق الديمقراطية عن طريق قطع الطرق وتعطيل العمل بالمنشآت الحيوية.
- لابد من محاسبة وعقاب مثيرى الشغب.
- أعد بتكثيف الحملات الأمنية عقب عيد الفطر لمواجهة الانفلات الأمنى فى البلاد.
- أعد بمواجهة الظواهر السلبية مثل انتشار الباعة الجائلين.
- أعد بتكثيف الحملات على البؤر الإجرامية.
- نأسف لأحداث رفح، وهناك تقصير من جهة ما فى تبصير هؤلاء الشباب الذين قتلوا إخوانهم خلال الإفطار.
- أدعو المصلين للعمل والجهد والعرق من أجل رفعة البلاد.
- أطالب المصلين بالصبر لمدة عام أو عامين لعبور المرحلة الحرجة التى نعيشها، وسنبدأ بعدها تحسنا ملحوظا.
- هناك فرص كثيرة للاستثمار فى مصر.
عودة الأمن شرط أساسى لعودة الاستثمارات للبلاد.