اغلق القائمة

الإثنين 2018-09-242017

القاهره 01:24 م

برنامج حفل تكريم المجلس العسكرى

الجمعة، 06 يوليه 2012 10:17 ص

فاجأنا الرئيس الثورى «محمد مرسى» صاحب أشهر خطابات التحرير الحامية، بالإعلان عن عزمه إقامة حفل كبير لتكريم «القادة العظام» فى المجلس العسكرى وضباطه وجنوده، ولأن أصدقاءنا الثوريين يطالبوننى دائماً بأن أدعم مرسى، وأن أساعده على ما يعتبرونه نهوضا بمصر، فكرت فى أن أعينه على إتمام هذا الحفل بما أستطيع، ولأنى أعتبر نفسى متابعاً جيداً لمعظم الأعمال الفنية التى تم تنفيذها بعد الثورة، سأعرض خلال السطور القادمة برنامجاً مقترحاً لهذا الحفل، لعله يرضى سيادة الرئيس والمجلس العسكرى الموقر، وفيما يلى أهم فقرات هذا البرنامج:

الفقرة الأولى وأسميها فقرة الاستقبال، وأقترح على سيادة الرئيس الثورى أن ينظم سلسلة بشرية تكون بمثابة التشريفة للسادة أعضاء مجلسنا العسكرى الهمام، على أن تحمل هذه التشريفة صور شهداء ومصابى ماسبيرو ومحمد محمود والبالون والسفارة وبورسعيد وفض اعتصام 9 مارس، بالإضافة إلى صور المسجونين بأحكام عسكرية.

الفقرة الثانية، وأسميها فقرة التحية، وأقترح أن يكون مكانها فى بهو القاعة المخصصة للاحتفال، وفيها يتم إظلام القاعة تماما، فى وجود السادة أعضاء المجلس العسكرى، على أن يعتمد مهندس الإضاءة على الضوء الأحمر الخافت فقط، وهنا يبدأ مهندس الصوت فى تشغيل المؤثرات الصوتية الطبيعية، وهى عبارة عن أصوات صرخات المصابين وأهالى شهداء المجلس، بالإضافة إلى شهادات من حضروا وقائع قتل هؤلاء الأبرار، ولا ننسى أن نختم تلك الفقرة بنهنهات أمهات الشهداء وزوجاتهم والتى ستصبح خلفية صوتية دائمة للحفل، ومقدمة للفقرة الثالثة التى أسميها فقرة التقديم، وفيها سيتم استعراض إنجازات المجلس متضمنة أعداد المصابين والقتلى الذين وقعوا على يديه، بالإضافة إلى أكبر إنجازاته وهى تهريب الأمريكان، ولا مانع من عرض بيان الإخوان المسلمين الذى مهد لهذا التهريب وساعد عليه ثم تنكرهم لهذا البيان وهجومهم على المجلس، بسبب تهريب الأمريكان ومطالبتهم بإقالة الجنزورى بناء على هذه الواقعة، ثم تكريم مرسى لعبد المعز إبراهيم الذى أشرف على هذا التهريب، وأقترح أيضاً أن يعرض الفيديو صور الجنود الذين «عملو بيبى» على متظاهرى مجلس الوزراء، بالإضافة إلى مشهد سحل وتعرية «ست البنات».

تقريبا انتهت المساحة المخصصة لهذا المقال، ولأن الاقتراحات كثيرة أعرض على سيادة الرئيس أن يراسلنى إن انتوى الأخذ بمشورتى، وإيميلى الخاص موجود أسفل الصورة، لكن لا يفوتنى أن أقترح على سيادة الرئيس الثورى محمد مرسى أن يهدى فى ختام الحفل درع مينا دنيال للسيد قائد المجلس على أن يختار هو أسماء الشهداء التى سيطلقها على دروع بقية أعضاء المجلس، إيه رأيك يا مرسى؟