اغلق القائمة

الإثنين 2018-11-192017

القاهره 04:56 ص

من التعليم العالى لبعثة الحج.. يا قلبى احزن

الخميس، 18 نوفمبر 2010 12:31 م

ما مهام رئيس بعثة الحج بالضبط؟ هل تنحصر مهمته فى أداء فريضة الحج والشوبنج وتغيير الجو برحلة روحانية؟ أم أنه يا ترى مسئول عن جميع الحجاج المصريين سواء كانوا من حجاج القرعة أو حجاج الجمعيات الأهلية أو الحج السياحى.

الدكتور هانى هلال وزير التعليم ورئيس بعثة الحج يبدو أن لديه مهام أخرى غير تذليل العقبات والمشاكل أمام ضيوف الرحمن الذين يؤدون الفريضة هذا العام، فمنذ بداية وصول الحجاج المصريين إلى الأراضى السعودية واكتشاف 10 آلاف حاج مصرى عدم وجود مأوى لهم ، جاء رد هلال باردا، " لن نستطيع توفير أماكن إقامة لهم"، الأمر الذى أدى إلى افتراش الحجاج المصريين الطرقات واشتباكهم مع حجاج البعثات الأخرى وحدوث ارتباك كبير فى الخدمات المقدمة إليهم، طيب ماذا تفعل حضرتك كرئيس لبعثة الحج؟

بالأمس ومع تساقط الأمطار بغزارة فى مشعر منى، اكتشف أكثر من ألف حاج مصرى احتلال حجاج من بعثات أخرى لخيامهم، الأمر الذى أدى إلى بقائهم تحت الأمطار طوال الليل، بينما ظل مسئولو البعثة فى التكييف وتحت الأغطية، وإذا سألت الدكتور هلال، ربما يجيبك بأن أحدا لم يخبره بالأمر، أو "سنحقق فى الموضوع ونحاسب المشرفين المقصرين"، لكن ماذا عن توقع المشكلة واتخاذ الاحتياطات الواجبة؟!


هل وصل رئيس بعثة الحج شكاوى الحجاج بدءا من انتظارهم الطويل بالمطارات حتى إنهاء إجراءات دخولهم الأراضى السعودية، مرورا برداءة الفنادق المختارة لمبيتهم ، لدرجة وجود حشرات فى الغرف وعدم تقديم الفنادق لأى خدمات، مما يضطر الحاج للسير مئات الأمتار للحصول على زجاجة مياه أو كوب شاى، هذا فضلا عن اختفاء المشرفين وأعضاء بعثة الحج، وكأنهم فى مهمة أخرى لا تتعلق بالحجاج.

هل وجه رئيس بعثة الحج بضرورة التنسيق بين رؤساء بعثات الداخلية والتضامن والسياحة، مع غرفة العمليات الرئيسية بالقطاع القنصلى ووزارة الخارجية، لمواجهة مشاكل الحجاج وفق خطط طوارئ تتوقع الأزمات قبل وقوعها وتضع لها الحلول؟

يبدو أن الدكتور هلال رئيس بعثة الحج الرسمية يدير البعثة بنفس أسلوب إدارته لوزارة التعليم العالى، وعموما ستبدأ عودة ضيوف الرحمن اليوم وسنعلم حجم المشكلات والضغوط التى تعرضوا لها وتداعياتها وأولها طلب الإحاطة الذى تقدم به النائب هشام القاضى عن دائرة قوص لكل من رئيس الوزراء الدكتور أحمد نظيف ووزير التضامن الاجتماعى، حول معاناة الحجاج.
سنرى..