خالد صلاح

صناع الكراهيه

برهامى وشركاه.. صناعة الكراهية دون حساب

برهامى وشركاه.. صناعة الكراهية دون حساب

الإثنين، 03 أكتوبر 2016 03:00 م

لا أدرى لماذا تصمت الدولة على صناع مناخ الكراهية، وتقسيم المجتمع ونشر وباء التطرف والغلو واستقطاب الشباب فى جماعات إرهابية تحت الطلب؟ الدولة وأجهزتها تعمل أذنا من طين وأخرى من عجين أمام ممارسات السلفيين المتطرفين

الرجوع الى أعلى الصفحة