خالد صلاح

صناعة الكراهية

«شارلى إبدو».. إعلام صناعة الكراهية

«شارلى إبدو».. إعلام صناعة الكراهية

السبت، 27 أغسطس 2016 11:00 م

من الواضح أن «شارلى إبدو» الفرنسية تعرف معنى مختلفاً للإعلام ولفن الكاريكاتير، غير الذى يعرفه الجميع، فهى لا تقوم بالنقد والسخرية أو الإعلام أو الإعلان أو الإخبار أو التحقيق أو التحليل أو الرصد أو غير ذلك من فنون تقديم الحقيقة وعرضها، لكنها تعرف ققط كيفية صناعة الكراهية.

الرجوع الى أعلى الصفحة