خالد صلاح

اعتذار الرئاسة

مواطنون لكن شرفاء

مواطنون لكن شرفاء

الجمعة، 06 مايو 2016 02:00 م

كم كان المشهد بائسًا.. حشود الصحفيين المتجمعين أمام نقابتهم يطالبون بالحرية، والإفراج عن محتجزى الرأى، وإقالة وزير الداخلية، وفى المقابل مجموعات من الفقراء العاطلين، وأطفال الشوارع، وهتيفة الانتخابات يقفون إلى جوار أفراد الشرطة

الرجوع الى أعلى الصفحة