أكرم القصاص

معاشرة الحيوانات

عبدة الشيطان أسطورة شريرة لا تنتهى.. الجنس الجماعى وزناالمحارم من شروط اعتناقها.. وذبح الأطفال وشرب دمائهم ومعاشرة الحيوانات من وصايا الشيطان العشر.. والصهيونية والماسونية وراء انتشارها بعالمنا العربى

عبدة الشيطان أسطورة شريرة لا تنتهى.. الجنس الجماعى وزناالمحارم من شروط اعتناقها.. وذبح الأطفال وشرب دمائهم ومعاشرة الحيوانات من وصايا الشيطان العشر.. والصهيونية والماسونية وراء انتشارها بعالمنا العربى

الثلاثاء، 23 فبراير 2016 09:40 ص

«عبادة الشيطان» أسطورة تطارد واقعنا من فترة لأخرى، فعلى الرغم من ظهورها فى عصور بائدة واختفائها لفترات طويلة، فإنها دائما ما تلقى بظلها الأسود على أجيال متفاوتة.

الرجوع الى أعلى الصفحة