أكرم القصاص

مقالات دينا عبد العليم

دينا عبد العليم تكتب: وحدهم الحالمون قادرون على صناعة الإنجاز

دينا عبد العليم تكتب: وحدهم الحالمون قادرون على صناعة الإنجاز

الثلاثاء، 06 ديسمبر 2022 12:00 م

«الحلم» هو الفرق الوحيد بين الشخص الناجح والشخص الشغال، لما الطفلة بسملة سألت الرئيس: انت بتشتغل كام ساعة فى اليوم؟، فرد عليها وقالها: «أنا ما بعرفش أقعد من غير شغل.. أصل أنا بحلم يا بسملة».

دينا عبد العليم تكتب: المنصورة الجديدة.. دولة تحول كل محنة إلى منحة

دينا عبد العليم تكتب: المنصورة الجديدة.. دولة تحول كل محنة إلى منحة

الخميس، 01 ديسمبر 2022 09:00 م

لم يعد التعجب والدهشة من بين ردود الفعل على ما تشهده الدولة المصرية بين اليوم والآخر من إنجاز فى مجال ما من المجالات، صار الإنجاز عادة نعرفها ونعيشها بين اليوم والآخر،.

دينا عبدالعليم تكتب: التعاون يمنحك القوة أكثر من المواجهة

دينا عبدالعليم تكتب: التعاون يمنحك القوة أكثر من المواجهة

الخميس، 24 نوفمبر 2022 12:25 م

«فى العمل.. التعاون يمنحك قوة أكثر من المواجهة»، كلمة سمعتها فى أحد مقاطع الفيديو الأجنبية عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ولا أعرف هل هو مقطع من فيلم أم مسلسل.

دينا عبد العليم تكتب: مصر تفرض حضورها أينما حلت وتخطف الأضواء حتى وهى ضيف على حدث كبير كالمونديال

دينا عبد العليم تكتب: مصر تفرض حضورها أينما حلت وتخطف الأضواء حتى وهى ضيف على حدث كبير كالمونديال

الثلاثاء، 22 نوفمبر 2022 01:26 م

لم يرتفع صوت ليلة الأحد الماضى على صوت المونديال، فالعالم كله يتابع ويراقب ويشاهد افتتاح كأس العالم الذى تنظمه هذا العام دولة قطر، وبينما يتابع العالم الحدث الأكثر متابعة فى العالم كله والذى ينتظره مليارات من عشاق الساحرة المستديرة كل أربع سنوات

دينا عبدالعليم تكتب: 8 سنوات مع الرئيس السيسى.. كل عام ونحن فى حضرتكم آمنين

دينا عبدالعليم تكتب: 8 سنوات مع الرئيس السيسى.. كل عام ونحن فى حضرتكم آمنين

السبت، 19 نوفمبر 2022 12:00 م

مثل هذا اليوم فى العام 2012 كتبت منشورا على فيس بوك، ظهر لى اليوم ضمن خاصية «Memories» عندما قرأته امتزجت بداخلى المشاعر، بين الراحة لما وصلنا إليه اليوم..

دينا عبد العليم تكتب: تأدبوا فى حديثكم عن مصر ورئيسها وشعبها أو اصمتوا ذلك أكرم لكم

دينا عبد العليم تكتب: تأدبوا فى حديثكم عن مصر ورئيسها وشعبها أو اصمتوا ذلك أكرم لكم

الأربعاء، 16 نوفمبر 2022 03:29 م

اللى اختشوا ماتوا، ربما يكون هذا المثل هو الأكثر دقة فى وصف حال الجماعة الإرهابية وإعلامييها ونشطائها على مواقع التواصل الاجتماعى وغيرهم من دعاة الخراب والفوضى

دينا عبدالعليم تكتب: «لبس البنت».. من له الحق فى التدخل ومن لا يحق له؟

دينا عبدالعليم تكتب: «لبس البنت».. من له الحق فى التدخل ومن لا يحق له؟

الثلاثاء، 20 سبتمبر 2022 01:00 م

شاهدت منذ أيام جزءا من حلقة الزميلة العزيزة رضوى الشربينى فى برنامجها «هى وبس» المذاع على قناة cbc سفرة، وكان فى ضيافتها فتاة و«أم»، وتناولت الفقرة الحديث عن أحقية الأم فى التحكم وقبول.

دينا عبد العليم تكتب: خليك واعى وبلاش زحمة 2 كفاية علشانك وعلشان البلد..إذا كنت ستوفر لطفلك الطريق والمدرسة والمستشفى وفرصة عمل فانجب كيفما شئت.. وإن كنت ستعتمد فى توفير ذلك على الدولة فتعاون معها "2 كفاية"

دينا عبد العليم تكتب: خليك واعى وبلاش زحمة 2 كفاية علشانك وعلشان البلد..إذا كنت ستوفر لطفلك الطريق والمدرسة والمستشفى وفرصة عمل فانجب كيفما شئت.. وإن كنت ستعتمد فى توفير ذلك على الدولة فتعاون معها "2 كفاية"

الجمعة، 16 سبتمبر 2022 03:57 م

إذا قلنا إن كل دول العالم - بلا استثناء - تعمل على التنمية، فسوف نعتبر هذا الكلام «كلام إنشا»، لكن الواقع يقول إنه كلام حقيقى، وتسعى كل دولة لهذا، وفقا لطريقتها الخاصة

دينا عبد العليم تكتب: علاقة الرجل بالست مش معركة.. والبيت مش ساحة حرب.. لكل الفيمينست " المعركة الحقيقية مع المفهوم والقوانين التى ظلمتك".. وأى خلاف يجب أن ينتهى بما فيه مصلحة البيت وليس انتصار طرف على آخر

دينا عبد العليم تكتب: علاقة الرجل بالست مش معركة.. والبيت مش ساحة حرب.. لكل الفيمينست " المعركة الحقيقية مع المفهوم والقوانين التى ظلمتك".. وأى خلاف يجب أن ينتهى بما فيه مصلحة البيت وليس انتصار طرف على آخر

الخميس، 15 سبتمبر 2022 03:10 م

عزيزتى «الفيمنست»، أكتب إليك تحديدا هذه السطور وأنا على يقين بطيب النوايا، لكن ربما ضللتِ الطريق، أعلم أنك تحاربين فى معركة كبيرة للحصول على حقك فى الحياة.

دينا عبدالعليم تكتب: الحمد لله على نعمة «إسعاد».. عزف منفرد على أوتار الإبداع

دينا عبدالعليم تكتب: الحمد لله على نعمة «إسعاد».. عزف منفرد على أوتار الإبداع

الخميس، 11 أغسطس 2022 02:00 م

كلمات كثيرة تتسارع فى ذهنى وأنا أحاول الكتابة عن القيمة الكبيرة «إسعاد يونس»، ثم سريعا ما تهرب تلك الكلمات وتندفع مكانها كلمات أخرى، لتعبر عن هذه القيمة، ثم أفكر فى كل الكلمات فأجدها لا تساوى القيمة الفعلية للقديرة إسعاد يونس.

الرجوع الى أعلى الصفحة