خالد صلاح

فرجينيا وولف

حكايات من الغرب.. غرفة تخص المرء وحده.. نظرة على الماضى الأسود لحقوق المرأة

حكايات من الغرب.. غرفة تخص المرء وحده.. نظرة على الماضى الأسود لحقوق المرأة

الخميس، 31 مايو 2018 09:00 م

غرفة تخص المرء وحده.. رواية للكاتبة فرجينيا وولف، صدرت سنة 1929، والتى أصبحت فى عالمنا اليوم، من الروايات المهمة فى تاريخ الفكر النسوى، لما تتناوله من مشكلات تواجه المرأة فى الكتابة والنظرة الدونية لها لمجرد أنها امرأة.

فيرجينيا وولف .. موت الفراشة

فيرجينيا وولف .. موت الفراشة

الأربعاء، 28 مارس 2018 12:09 م

انتهت فرجينيا وولف من كتابة روايتها " بين الأعمال " ثم جلست وكتبت رسالة إلى زوجها الناقد والكاتب الاقتصادى ليونارد وولف

منع تقديم مسرحية "من يخاف فرجينيا وولف؟" لسبب غريب.. تعرف عليه

منع تقديم مسرحية "من يخاف فرجينيا وولف؟" لسبب غريب.. تعرف عليه

الإثنين، 29 مايو 2017 12:00 ص

بعضنا يعرف مسرحية "من يخاف فرجينيا وولف؟" للكاتب للكاتب الأمريكى إدوارد آلبى، والذى رحل عن عالمنا فى سبتمبر 2016

رسائل المنتحرين.. ما الذى قاله أشهر المبدعين قبل أن يذهبوا إلى الموت بإرادتهم؟

رسائل المنتحرين.. ما الذى قاله أشهر المبدعين قبل أن يذهبوا إلى الموت بإرادتهم؟

الأربعاء، 10 مايو 2017 06:00 ص

منذ أيام قليلة انتحر الكاتب الجنوب أفريقى كارل شويمان 77 عاما عن طريق "إماتة الجسد" بالامتناع عن الطعام والشراب، لكنه قبل موته كان ترك رسالة..

بعد انتحار كاتب فى جنوب أفريقيا بالامتناع عن الطعام والشراب.. أغرب طرق انتحار الكتاب

بعد انتحار كاتب فى جنوب أفريقيا بالامتناع عن الطعام والشراب.. أغرب طرق انتحار الكتاب

الثلاثاء، 09 مايو 2017 12:00 ص

أنهى الكاتب الجنوب أفريقى كارل شويمان، 77 عامًا حياته منتحرًا، منذ أيام قليلة عن طريق التوقف عن تناول الطعام والشراب، وهى عملية تسمى بـ"إماتة الجسد".

أشهر5 كتاب اعترف بهم العالم وخسرتهم "نوبل"

أشهر5 كتاب اعترف بهم العالم وخسرتهم "نوبل"

الجمعة، 09 أكتوبر 2015 04:12 م

بالرغم من أن جائزة نوبل واحدة من أشهر الجوائز التكريمية العالمية التى تمنح للمتميزين من الأدباء والمبدعين

فى ذكرى انتحارها.. فرجينا وولف امرأة مثقلة بالإبداع والاكتئاب والحجارة

فى ذكرى انتحارها.. فرجينا وولف امرأة مثقلة بالإبداع والاكتئاب والحجارة

السبت، 28 مارس 2015 09:00 م

مرأة مثقلة بالكتابة والإبداع والاكتئاب والحجارة تقف على حافة نهر أوس القريب من منزلها، تفكر فى حالها وفيما فعلته الحرب بها.

الرجوع الى أعلى الصفحة