خالد صلاح

جيش مصر العظيم

الدكتور حسن راتب فى حوار لليوم السابع: الدور الثقافى مهم فى التصدى للإرهاب والتطرف..أبحث  عن القيمة الاجتماعية قبل الجدوى الاقتصادية.. لا داعى للقلق على سيناء والجيش المصرى خير أجناد الأرض

الدكتور حسن راتب فى حوار لليوم السابع: الدور الثقافى مهم فى التصدى للإرهاب والتطرف..أبحث عن القيمة الاجتماعية قبل الجدوى الاقتصادية.. لا داعى للقلق على سيناء والجيش المصرى خير أجناد الأرض

الإثنين، 10 يوليه 2017 02:00 م

لم ينفصل الدكتور حسن راتب، يوما عن مجتمعه وقضايا وطنه، فهو يؤمن بأن رجل الأعمال الناجح لا يكتفى فقط بإنجاز نجاحات فى مهنته، بل النجاح الحقيقى يأتى بالمشاركة المجتمعية، وهو ما يميز راتبا عن غيره

اغضبوا.. فالغضب اليوم «إيمان» والصمت «كفر»

اغضبوا.. فالغضب اليوم «إيمان» والصمت «كفر»

الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016 12:00 م

اغضب، سيدى الرئيس، اغضب يا مجلس النواب، اغضبى ياحكومة، اغضب يا جيش مصر العظيم، اغضب يا شعب مصر، وزلزل الأرض لتنشق وتبتلع الأشرار من جماعة الإخوان الإرهابية، وخونة الأوطان

تأملات صريحة

تأملات صريحة

الخميس، 02 يوليه 2015 11:00 م

رغم أن الفترة الزمنية المقدرة بعام لاتعد شيئا مذكورا فى تاريخ الدول والشعوب فى الفكر السياسى التقليدى إلا أنها نتيجة التقدم والتطور المعاصر تعد فترة زمنية كافية.

أشرف المتولى محمد يكتب: عالبركة سيرى

أشرف المتولى محمد يكتب: عالبركة سيرى

الجمعة، 20 مارس 2015 08:02 ص

يا ست البلاد<br>يا أم الأممْ<br>يا فاتحة حضنكْ

صلاح حسن رشيد يكتب: كيف قضت مصر على التتار؟!

صلاح حسن رشيد يكتب: كيف قضت مصر على التتار؟!

الأحد، 08 فبراير 2015 04:00 م

عندما سقطت بغداد على يد جحافل التتار فى عام 656هـ كانت الولايات الإسلامية تتساقط واحدة إثر أخرى! وكانت سياسة الحرق، والقتل، والترهيب، والوعيد، وحرب الشائعات، والتخرُّصات.

محمود حجاج يكتب: المؤامرة كبيرة فانتبهوا

محمود حجاج يكتب: المؤامرة كبيرة فانتبهوا

الأحد، 01 فبراير 2015 10:10 م

نعلمُ جميعًا أن أى نزيف ينتج من جرحٍ يتم علاجه مع اختلاف درجة الجرح ودرجة النزيف، وحين يتداوى الجريح ويطيب الجرح، ويلتئم مع مرور الزمن قد يُمحى أثره، ويتم ترك التفكير فيه ونسيانهِ.<br>

الرجوع الى أعلى الصفحة