خالد صلاح

دار أم كلثوم

بعد 42 عاما على رحيلها.. أين ذهبت دار أم كلثوم للخير؟

بعد 42 عاما على رحيلها.. أين ذهبت دار أم كلثوم للخير؟

الجمعة، 22 ديسمبر 2017 02:00 م

فى المقالة الماضية كان الكاتب الكبير محمد سلماوى قد أخذنا فى لحظة مشرفة من تاريخ مصر، عندما حكى لنا، فى مذكراته "يوما أو بعض يوم" والصادرة حديثا عن دار نشر الكرمة، عما فعلته كوكب الشرق أم كلثوم مع صاحب ومدير مسرح "الأولمبيا".

الرجوع الى أعلى الصفحة