خالد صلاح

تفكير المسيحيين

لا تلوموا مكارى يونان.. انصحوه وأخمدوا الفتنة

لا تلوموا مكارى يونان.. انصحوه وأخمدوا الفتنة

السبت، 20 مايو 2017 03:00 م

حدث ما توقعناه تمامًا بعد سقطة سالم عبدالجليل، الذى طلع علينا دون داع، معلنًا أن المسيحيين كفار وعقيدتهم فاسدة، وها هو رد الفعل الطبيعى المضاد فى الاتجاه والمساوى فى العنف يتجسد على لسان القس مكارى يونان.

الرجوع الى أعلى الصفحة