خالد صلاح

عطية عبد اللطيف هاشم

 قم للمعلم وفه التبجيلا.. حتى لو كان ميتا

قم للمعلم وفه التبجيلا.. حتى لو كان ميتا

الجمعة، 31 مارس 2017 11:00 ص

لا تزال مصر بخير، ولا تزال قلوبنا عامرة بكثير من الخير، وفى كل يوم ورغم العنف الذى استشرى فملأ الدنيا وأصابنا بالهم والغم والحزن، وجعلنا نتحسس قلوبنا من القلق والخوف.

الرجوع الى أعلى الصفحة