خالد صلاح

نواب البرلمان يؤيدون عملية "سيناء 2018" ويطالبون الشعب بمساندة الجيش

الجمعة، 09 فبراير 2018 07:51 م
نواب البرلمان يؤيدون عملية "سيناء 2018" ويطالبون الشعب بمساندة الجيش مجلس النواب




كتب مصطفى السيد
إضافة تعليق

أعلن عدد من نواب البرلمان تأييدهم للقوات المسلحة فى حربها على الإرهاب فى سيناء، مؤكدين أن عملية سيناء 2018 تأتى تنفيذ لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتطهير أرض مصر من العناصر الإرهابية.

من جانبه، أكد النائب معتز محمد محمود، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، تقديره التام للعملية العسكرية الشاملة التى أطلقتها القوات المسلحة لمكافحة الإرهاب فى سيناء، والقضاء عليه خلال ثلاثة شهور وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي.

وقال رئيس لجنة الإسكان، فى بيان،  إنها عملية تطهير شاملة للبؤر الإرهابية فى سيناء وإعلانها منطقة خالية من كل هذه الجماعات التكفيرية للأبد.

وشدد معتز محمود، على أن مشاركة كافة الأسلحة الجوية والبحرية والبرية في مجريات العملية الشاملة يؤكد أن مصر وضعت نصب عينيها، إنهاء كل هذه البؤر الشيطانية وإزالتها من على أرض مصر الحبيبة. وطى صفحتها بعد كل العمليات الإجرامية والإرهابية التي نفذتها هذه المجموعات العميلة على أرض مصر طوال السنوات الأربع الماضية.

وأعلن النائب جون طلعت ، وكيل لجنة الاتصالات بالبرلمان، تأييده للعملية العسكرية التى بدأتها القوات المسلحة فى سيناء، مؤكدا على أهمية وقوف الشعب المصرى على قلب رجل واحد مع القوات المسلحة والشرطة المصرية لتطهير أرض مصر من العناصر الإرهابية.

فى السياق ذاته، قالت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، ورئيس لجنة المرأة باتحاد نقابات عمال مصر واتحاد عمال حوض النيل، إنها تدعم دعما كاملا خطة المجابهة الشاملة التى أطلقها الجيش المصرى العظيم بتكليف من الرئيس السيسي صباح اليوم ضد التنظيمات الإرهابية والإجرامية في شمال ووسط سيناء، بالتعاون مع قوات الشرطة، لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة .

وأكدت عضو مجلس النواب، فى بيان لها، أن مصر وعلى رأسها القوات المسلحة والشرطة المصرية تخوض حرباً شرسة ضد الإرهاب، ويقدمون أرواح أبنائهم الطاهرة فداءا للوطن، للحفاظ على استقراره وأمنه وسلامته.

وأشادت النائبة، بأمهات وزوجات أبطال الجيش والشرطة المصرية ممن يقفون الآن فى الصفوف الأمامية فى مواجهة قوى الإرهاب الغاشم وجها لوجه.

ودعت جموع الشعب المصرى وجميع مؤسساته وهيئاته بالوقوف خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة فى حربها ضد الإرهاب حتى تنتصر الدولة المصرية.

من ناحيته، أكد النائب محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب، على الأهمية الكبيرة التى تنطوى عليها العملية العسكرية الشاملة التي تقوم بها مختلف الأسلحة بالجيش المصرى للقضاء على بؤر الإرهاب فى سيناء .

وأضاف في بيان له، أن العملية الشاملة سيناء 2018 ، بداية غير مسبوقة بكافة الأسلحة الجوية والبحرية والبرية المصرية لملاحقة عناصر الإرهاب وأمراء الدم في سيناء وطي صفحة هذه الجماعات الشيطانية. وأشار إلى أن استمرار التخطيط للبدء في هذه العملية على مدى شهرين ماضيين يؤكد ان مصر عازمة فعلا على انهاء وجود هذه الفئة الضالة في مصر، كما يشير إلى أن الرئيس السيسي عقد العزم على تخليص المصريين من شرور هذه الجماعات المتطرفة.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة