خالد صلاح

شركة المترو تبدأ إزالة "المصليات" بالمحطات.. وتكشف: أصبحت مأوى لنوم الباعة الجائلين وبعض المواطنين وأعداد مصليها لا يناسب أحجامها.. وتؤكد: استبدالها بمصليات جديدة أقل حجمًا ولا تعوق حركة الركاب

الجمعة، 09 فبراير 2018 11:00 م
شركة المترو تبدأ إزالة "المصليات" بالمحطات.. وتكشف: أصبحت مأوى لنوم الباعة الجائلين وبعض المواطنين وأعداد مصليها لا يناسب أحجامها.. وتؤكد: استبدالها بمصليات جديدة أقل حجمًا ولا تعوق حركة الركاب على فضالى رئيس شركة المترو




كتب رضا حبيشى
إضافة تعليق

بدأت شركة المترو فى إزالة "المصليات" الموجودة فى المحطات بالخطوط الثلاثة، مؤكدة أن قرارها ليس حربا على الإسلام أو المساجد كما يروج البعض، لكن يستهدف مواجهة بعض المظاهر السلبية التى تلاحظ ظهورها فى تلك "المصليات".
 
 
 

رئيس "المترو": أحجام المصليات لا تتناسب مع عدد المصلين

وقال المهندس على فضالى، رئيس شركة المترو لـ"اليوم السابع"، إن قرارها لا يستهدف التضييق على المصليين، لكنه تلاحظ للشركة أن أعداد المصلين بهذه "المصليات" لا يتناسب مع أحجامها الكبيرة، إذا تمثل أحجام بعض "المصليات" الموجودة فى المحطات 40 و50% من أحجام محطات معينة كما الحال فى محطة جامعة القاهرة بالخط الثانى.
 
وأضاف رئيس شركة المترو، أن الشركة ستستبدل هذه "المصليات" القائمة بـ"مصليات" جديدة أقل حجما بما يتناسب مع رواد كل محطة وعدد المصلين بها، وبما لا يعوق حركة الركاب بالمحطات، مؤكدًا أن أى محطة ليس بها موقع بديل لإنشاء "مصلية" جديدة لن يتم إزالة "المصلية القائمة بها لكن سيتم تغيير مواصفاتها من حيث ارتفاع سور هذه "المصلية" بحيث كلا من هو متواجد بها يكون مكشوف للجميع.
 
 
 
 

"المترو": المصليات أصبحت مأوى لنوم الباعة الجائلين

وفى سياق متصل، أوضح أحمد عبد الهادى المتحدث الرسمى لشركة المترو لـ"اليوم السابع" أنه تلاحظ للشركة تحول هذه "المصليات" إلى مواقع للنوم للباعة الجائلين وبعض الركاب، مستغلين ارتفاع أسوارها بما يمنع رؤية من بداخلها من الخارج، كما أن أحجامها كبيرة ولا تتناسب مع أعداد المصلين بها الذى يتراوح بين 4 و5 مصلين فقط فى بعض "المصليات" التى يمثل حجمها فى بعض 40 و50% من مساحة المحطة مثل محطتى جامعة القاهرة وأم المصريين بالخط الثانى.
 
ولفت المتحدث الرسمى لشركة المترو إلى أنه تم تدبير مواقع بديلة لهذه "المصليات" بساحات المحطات فى مواقع حركة الركاب بها غير كثيفة ولا تعوق الركاب، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم بإزالة كافة "المصليات" القائمة بكافة المحطات باستثناء محطتى العتبة وشبرا الخيمة لعدم وجود بديل بساحة المحطتين لإنشاء "مصليات" جديدة.
 
 

موصفات للمصليات الجديدة تضمن عدم استخدامها فى النوم

وأشار المتحدث الرسمى باسم شركة المترو أنه سيراعى فى أحجام "المصليات" الجديدة، أن يتناسب مع عدد المصلين وحجم المحطة، كما أن ارتفاع أسوارها لن يزيد عن 40 سنتيمتر حتى لا يحجم الرؤية ويكون من بداخلها مكشوف للجميع، بما يمنع بعض السلوكيات السلبية التى ظهرت فى "المصليات" القديمة نتيجة ارتفاع اسوارها الخشبية ولجوء الباعة الجائلين وبعض الركاب للنوم بها.
 
وأكد المتحدث الرسمى لشركة المترو، أن قرار الشركة ليس حربًا على الإسلام أو المساجد كما يحاول أن يروج البعض، حيث أن الشركة ستوفر أماكن بديلة للصلاة تتناسب مع عدد المصلين، كما أن كل محطة من كافة محطات الخطوط الثلاثة بجوارها مساجد يمكن للمصلين الصلاة بها، متابعا: "سنوفر مصليات بديلة والمحطة اللى مش هنلاقى فيها بديل لن نزيل المصلية الحالية".
 
وأفاد المتحدث الرسمى باسم شركة المترو، أنه سيتم استخدام المساحات التى سيتم توفيرها من وراء إزالة تلك "المصليات" القائمة فى إنشاء أكشاك من أجل زيادة إيرادات المرفق، ضمن خطة زيادة إيرادات المصادر البديلة بالشركة.

إضافة تعليق



التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

enas

هل تم.دراسه تاثير ذلك على الباعه الجائلين وبعض المواطنيين اللذين فعلا يتخذونها للراحه!!!

انا اقولك .... ارتفاع اعداد المصابيين بازمات قلبيه ومن ثم وفاتهم. حد يسئل ايه علاقه ارتفاع اعداد الوفيات بتقليل مساحه المسجد. لانه فعلا الاستراحه ربع ساعه خلال اليوم تقلل الاصابه بازمات قلبيه . وايه التاثير غير مباشر .... فقدان رب الاسره يؤدى الى تشرد الاسره لفقدان عائلهم الوحيد.

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو الشيماء

الحل بسيط : حدد المساحة وامنع الباعة الجائلين ولاتزيل أى مسجد

لابد من دراسة الحلول واتخاذ قرار بالحل المثل والجيد فى كل مشكلة . سعادتك تتكلم عن أن الممصليات أصبحت مأوى للباعة الجائلين والمشردين .... سعادتك تتكلم عن مكان تحت عين وسيطرة الأمن ............ وتصدر بيان بأنك غير قادر على فرض الأمن به ومنع الباعة الجائلين من النوم به !!!!! .......... لقد استخدمت المصلى ذات مرة وهو مكان ضرورى ولايجب ازالته ولكن كان عليكم تحديد مساحته وحمايته من الباعة الجائلين فقط

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة