خالد صلاح

دبلوماسيون من أثيوبيا وتايلاند كازاخستان يزورون قطاع العلاقات الثقافية الخارجية

الجمعة، 09 فبراير 2018 05:50 م
دبلوماسيون من  أثيوبيا وتايلاند كازاخستان يزورون قطاع العلاقات الثقافية الخارجية هشام مراد رئيس قطاع الثقافة الخارجية


كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

استقبل الدكتور هشام مراد، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة السفراء والمستشارين الثقافيين لكل من دول أثيوبيا وتايلاند وكازاخستان بمكتبه أمس فى عدة لقاءت متتالية.
 
التقى "مراد" "شينارونج كيراتيوتوونج" سفير تايلاند فى مصر وجوثاكيرت مونتابانيوات المستشار الثقافى للسفارة وناقشوا سبل تقوية العلاقات الثقافية بين مصر وتايلاند، وتم الاتفاق على إقامة حفل موسيقى أيام 12، 13 أبريل بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة، على مسرح سيد درويش بالإسكندرية لـ 3 عازفين من تايلاند.
كما أبدوا رغبة فى المشاركة فى الفعاليات والمهرجانات التى تقيمها وزارة الثقافة فى مصر، وأكدوا على الدعوة لمشاركة الفرق المصرية فى المهرجانات التى تقيمها تايلاند، كما أشادوا بالمشاركة المصرية الأخيرة للفرقة القومية للفنون الشعبية فى عدة مدن تايلاندية، والتى نالت إعجاب الجمهور وحصدت جوائز المهرجان، حيث حصل الوفد على درع المهرجان كأفضل وفد، والجائزة الذهبية كأفضل فرقة وجائزة أفضل راقص.
 
كما قام الدكتور هشام باستقبال ايلمان جولداسوف، المستشار الثقافى لسفارة كازخستان فى القاهرة، ودار اللقاء حول إقامة أسبوع ثقافى كازاخى فى مصر يتضمن معرضا للصور الفوتوغرافية عن كازخسان، وأسبوع للفيلم مترجم من الكازاخية إلى العربية، وحفل موسيقى يقام بدار الأوبرا المصرية ومكتبة الإسكندرية، بمشاركة اوركسترا سيفمونى كازاخى بقيادة المايسترو الشهيرة "أيمن موسهادزيف".
 
ثم اختتم هشام مراد لقاءاته بلقاء زريهون مجيرسا، الملحق الثقاف بسفارة جمهورية أثيوبيا بمصر وكان لقاؤهما حول مشاركة أثيوبيا فى الدورة السادسة لمهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون، والذى يقام بمناسبة تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثانى، وذلك خلال الفترة من 17 إلى 22 فبراير 2018، حيث تحظى دورة هذا العام بمشاركة دولة إثيوبيا بالفرقة الوطنية للرقص كضيف شرف، وطلب المستشار الثقافى بأن يقام عرض إضافى للفرقة الأثيوبية فى القاهرة يوم 25 فبراير.

إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة