خالد صلاح

حمادة هلال وتامر عاشور وبوسى والليثى نجوم حفل زفاف "عبدالله وحياة"

الجمعة، 09 فبراير 2018 02:32 م
حمادة هلال وتامر عاشور وبوسى والليثى نجوم حفل زفاف "عبدالله وحياة" حفل زفاف عبدالله وحياة


كتب مصطفى مرتضى
إضافة تعليق

فى واحده من أجمل السهرات احتفل رجل الأعمال علاء البدراوي بزفاف ابنه عبدالله على الأنسة حياة كريمة رجل الأعمال حسين شعير وذلك وسط حضور العديد من المشاهير ونجوم الغناء داخل احد الفنادق الكبرى بالقاهرة.
 
وأحيا الحفل عدد كبير من نجوم الغناء منهم النجم حماده هلال والذى أشعل الحفل بالعديد من اشهر أغانيه وسط أجواء من البهجة بين الحضور وكان ثاني فقراته مع النجم تامر عاشور والذى وصل بصحبه مدير أعماله ميمى فؤاد وقام بغناء العديد من أشهر أغانيه وثالث فقراته كانت مع نجمه الغناء الشعبى بوسى وحضرت بصحبه مدير أعمالها حمدي بدر وقامت بغناء العديد من اجمل أغانيها وسط أجواء من الرقص واختتم الحفل النجم محمود الليثي والذي أشعل الزفاف بالعديد من أشهر أغانيها واستمر الحفل حتى الساعات الأولى من صباح الْيَوْمَ التالى. 
 
 حفل زفاف عبدالله وحياة (1)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (2)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (3)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (4)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (5)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (6)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (7)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (8)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (9)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (10)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (11)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (12)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (13)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (14)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (15)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (16)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (17)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (18)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (19)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (20)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (21)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (22)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (23)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (24)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (25)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (26)
 

 حفل زفاف عبدالله وحياة (27)
 

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة