خالد صلاح

البرلمان يبارك بيان القوات المسلحة وعملية سيناء 2018 .. نواب: العملية وفاء لعهد قطعه السيسي على نفسه بحماية البلاد وأمنها.. مصطفى بكرى يطالب بتخصيص جلسة لإعلان المساندة.. ويحيى كدوانى: إعلام الخارج يساند التطرف

الجمعة، 09 فبراير 2018 02:00 م
البرلمان يبارك بيان القوات المسلحة وعملية سيناء 2018 .. نواب: العملية وفاء لعهد قطعه السيسي على نفسه بحماية البلاد وأمنها.. مصطفى بكرى يطالب بتخصيص جلسة لإعلان المساندة.. ويحيى كدوانى: إعلام الخارج يساند التطرف البرلمان يبارك العملية العسكرية لاقتلاع جذور الإرهاب




كتب محمد صبحى
إضافة تعليق

أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب ، بالبيان الذى أصدرته القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن البدء فى عملية سيناء 2018 لمجابهة العمليات الإرهابية ، مؤكدين أنه بداية قوية لاقتلاع جذور الإرهاب، وأن البرلمان والشعب المصرى يباركون ويساندون تلك العملية من أجل تطهير الدولة المصرية من الإرهاب الغاشم الذى يستهدف الدولة.

وناشد الأعضاء جموع الشعب المصرى بضرورة مساندة القوات المسلحة والشرطة المدنية فى الحرب ضد الإرهاب من خلال الإبلاغ عن أى عنصر إرهابى يستهدف استقرار الدولة.

مصطفى بكرى يطالب بتخصيص جلسة الأحد للبرلمان لمساندة العملية سيناء 2018

من جانبه، طالب النائب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب بتخصيص جلسة الأحد القادم للبرلمان،  لمساندة العملية التى تقوم بها القوات المسلحة، على أن تحمل اسم "سيناء 2018"  لمواجهة الإرهابيين والعناصر الإجرامية التى تهدد الأمن والاستقرار فى البلاد، انطلاقا من أن مجلس النواب هو الممثل عن الشعب المصرى يجب أن يعبر عن  موقفه سندا لقواتنا المسلحة فى حربها الشاملة.

 

وأكد بكرى فى بيان له منذ قليل ، أن هذه العملية التى تأتى وفاء للعهد الذى قطعه الرئيس على نفسه بحماية البلاد وأمنها واستقرارها، استنادا إلى التفويض الشعبى الذى منحه الشعب للرئيس فى 26 يوليو 2013 لمواجهة الإرهاب وحماية الدولة، وإلى الدستور والقانون الذى يجعل مهمة حماية الدولة وأمنها واستقرارها من أولى المهام والصلاحيات الممنوحة لرئيس الدولة.

 

فيما قال اللواء يحيى كدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن القوات المسلحة المصرية والشرطة معنيين بتحقيق الأمن والاستقرار ضد أى قوى مدعومة من الخارج تحاول النيل من استقرار الدولة المصرية وأمنها القومى، مؤكدا أن تلك المهمة لا تتوقف، ومدعومة بتأييد شعبى وجماهيرى، خاصة وأن الشعب المصرى  مقتنع بأهمية اقتلاع الإرهاب  من جذوره .

وأضاف كدوانى فى تصريح خاص لـ" اليوم السابع " أن ما تشهده الدولة حاليا من جهود للتنمية وعودة السياحة والتوزان الكامل للدولة، تؤكد نجاح القوات المسلحة فى  القضاء على البؤر الإرهابية، إلا أن المحاولات المستميتة من جانب القوى الخارجية والدعم المالى مازال مستمر ومحاولات التزييف الإعلامى الخارجى  المضلل مازالت مستمرا، اذ أن الإرهاب يلقى دعما غير مسبوق إعلاميا وماليا ولوجيستيا.

وأشاد وكيل لجنة الدفاع بالبرلمان ببيان القوات المسلحة ببدء عملية التطهير الكاملة "سيناء "2018 " مؤكدا أن الكرة الأن فى ملعب الشعب المصرى، إذ عليه مهمة كبيرة تمثل 60 % من مقاومة الإرهاب من حيث التعاون الكامل مع سلطات الدولة من خلال إخطار القوات عن أى تحرك مشبوه للإرهاب، متابعا: " المسألة محسومة، ومفادها أن العمل الضال والمخرب الذى يستهدف الشر دائما يقضى عليه لصالح الخير هؤلاء يعملون على الأضرار بالصالح العام لمصر وكلنا سنتكاتف مع القوات المسلحة والشرطة من أجل اقتلاع جذور الإرهاب".

بدوره، قال النائب طارق الخولى ، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن رفع حالة التأهب القصوى وبيان القوات المسلحة الخاص بالمواجهة الشاملة للإرهاب وعملية سيناء 2018 يؤكد أن الفترة الماضية شهدت عمليات جراحية دقيقة لمواجهة الإرهاب، وما حققته مصر فى المواجهة ضد الإرهاب يجعل القوى الخارجية تستهدف مصر باعتبارها الدولة المستهدفة من التنظيمات الإرهابية بالمنطقة، لأنها الدولة الوحيدة القادرة على التماسك ومكافحة الإرهاب بشكل قوى وفعال.

تنامى محاولات استهداف الدولة

وأضاف الخولى ، أن إعلان حالة التأهب القصوى والمواجهة تأتى فى ظل تنامى محاولات الاستهداف شرقا وغربا، والقدرة على كبح جماح التنظيمات الهاربة من العراق وسوريا، وعدم السماح لهم بوجود تمركزات بالمنطقة الشرقية والغربية من مصر، والقدرة على توجيه ضربات استباقية حماية للأمن القومى المصرى من أى عمليات تستهدف قلب العاصمة أو محافظات وادى النيل.

وتابع الخولى، أن توجيه ضربات استباقية أمر فى عاية الضرورة من أجل حماية  الأمن القومى المصرى، موضحا أن دور البرلمان فى مساندة القوات المسلحة والشرطة فى اقتلاع جذور الإرهاب حاضر دائما فى إقرار كافة الاجراءات التى تحتاج موافقة من قبل البرلمان، إزاء تحركات القوات المسلحة وأجهزة الأمن، ودور آخر فيما يتعلق بالدعم السياسى على صعيد الدبلوماسية البرلمانية، وتوضيح رؤية مصر خارجيا من محاربة الإرهاب .

واستطرد أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن دور المواطنين مساندة الجيش والشرطة فى مواجهة الإرهاب يعتبر دور معلوماتيا من خلال الإبلاغ عن أى تحرك مشبوه للعناصر الإرهابية.


تحذير من محاولات أطراف خارجية تشويه العملية


فيما، أشاد النائب علاء ناجى عبد الرحيم عضو مجلس النواب، ببيان القوات المسلحة  الخاص بعملية " سيناء 2018 " مؤكدا أنه يأتى تنفيذا لتوجيها الرئيس عبد الفتاح السيسى ،الخاصة بمواجهة الإرهاب، وضرورة تكاتف الجميع من أجل اقتلاع جذور الإرهاب من الدولة المصرية.

 

وحذر ناجى فى تصريح لـ" اليوم السابع " من قيام بعض الأطراف الخارجية بتشويه عملية سيناء 2018 ، من خلال الأبواق الإعلامية القذرة التى تستهدف الدولة المصرية، مشيرا إلى أن نواب البرلمان يباركون عملية سيناء من أجل تطهير الدولة المصرية من الإرهاب الغاشم الذى يستهدفنا.

 

كان العقيد تامر الرفاعى، المتحدث العسكرى، أعلن صباح اليوم، بدء تنفيذ قوات إنفاذ القانون، لعملية شاملة لمواجهة العناصر الإرهابية، على جميع الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وتطهير المناطق التى يوجد بها العناصر الإرهابية.

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة