خالد صلاح

أغلب الروس يتابعون من التليفزيون.. "اليوم السابع" يستكشف كأس العالم فى عيون سكان "نيجنى نوفجورود".. 5 استطلاعات تؤكد اهتمام المواطنين بمونديال 2018 واعتباره حدثا وطنيا.. و7% من سكان نجيجارودسكى ضد تنظيم الحدث

الجمعة، 09 فبراير 2018 02:53 م
أغلب الروس يتابعون من التليفزيون.. "اليوم السابع" يستكشف كأس العالم فى عيون سكان "نيجنى نوفجورود".. 5 استطلاعات تؤكد اهتمام المواطنين بمونديال 2018 واعتباره حدثا وطنيا.. و7% من سكان نجيجارودسكى ضد تنظيم الحدث كأس العالم واستطلاع رأى حول اهتمام الروس بالبطولة


كتب مؤمن مختار
إضافة تعليق

تستعد مدينة نيجنى نوفجورود الروسية لاستضافة جانب من مباريات بطولة كأس العالم 2018 فى روسيا، التى تنطلق خلال يونيو المقبل، ولكن المفارقة أن المدينة يقطنها عدد كبير من المواطنين غير المهتمين بحضور هذه الفاعلية، بحسب استطلاعات رأى أخيرة، ما يعنى أن جانبا من البطولة الأشهر والأكثر متابعة عالميا يواجه خطر الانطلاق بمدرجات خاوية.

فى إطار رسم خريطة واضحة لاهتمام مواطنى "نيجنى نفوجورود" بنهائيات كأس العالم 2018، التقينا مكسيم لوبيانوى، مدير معهد بحوث مشاكل الإدارة الاجتماعية فى محافظة نيجيجارودسكى الروسية، التى تتبعها المدينة، ومن جانبه أوضح مكسيم طبيعة استطلاعات الرأى التى أجراها المعهد بين السكان وأكدت النتيجة سالفة الذكر، وأبرزها أن 7% من سكان محافظة نيجيجارودسكى ضد تنظيم الحدث.

 

معهد روسى يجرى دراسة حول اهتمام المواطنين بنهائيات كأس العالم

يقول مكسيم لوبيانوى، إنه بطبيعة الحال يفرض تنظيم هذا الحدث العالمى مسؤولية كبيرة على الحكومة الفيدرالية الروسية والسلطات المحلية فى المدينة، بل على عاتق مواطنى هذه المدينة الساحرة التى تقع على ملتقى نهرى الفولجا وآكا.

وأضاف "لوبيانوى"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن هذا الحدث العالمى الكبير يجب أن يُنظم بشكل محترف، وأكبر المخاوف بطبيعة الحال تقع على كاهل المنظمين، ولكن سيكون من المثير للاهتمام معرفة رأى سكان مدينة نيجنى نوفجورود حول هذا الحدث، وتحقيقا لهذه الغاية أجرى معهد البحوث العلمية للإدارة الاجتماعية دراسة استقصائية فى ديسمبر 2017.

وأشار مدير معهد بحوث مشاكل الإدارة الاجتماعية، أن محافظة نيجيجارودسكى، ومدينة نيجنى نوفجورود بشكل خاص، يرى سكانهما تنظيم كأس العالم 2018 مصلحة عليا للبلاد، وأن ما يقرب من 73% من السكان أكدوا دعمهم الكبير للحدث، ويمكن القول إن جهود الحكومة الروسية لم تذهب عبثا، على الأقل فى تقييم السكان للأمر، والمثير للاستغراب أن اهتمام السكان غير مقتصر على مدينة نيجنى نوفجورود، بل يمتد للمناطق الريفية.

 

أغلب الروس يتابعون البطولة من شاشات التليفزيون

وعن تفاصيل الدراسة التى أجراها المعهد، قال مكسيم لوبيانوى إننا إذا نظرنا للاستطلاع رقم 1، سنجد أن حوالى 17.5% من السكان سيشاركون بشكل كامل فى الحدث الرياضى، أما حوالى 35% سيتابعون الحدث من خلال التليفزيون، و20% سيتابعون من حين لآخر، و19% ليس لديهم اهتمام، و7% ضد هذا الحدث، والرسم البيانى للاستطلاع يوضح تفاصيل الاستبيان داخل محافظة نيجيجارودسكى.

أما عن الاستبيان داخل مدينة نيجنى نوفجورود عاصمة المحافظة، التى يوضحها الاستطلاع رقم 2، فإن 18% من سكان المدينة سيتابعون الحدث بكل اهتمام، أما 31.1% سيتابعونه من خلال التليفزيون، فى حين أن 22.3% سيتابعون الحدث بين حين وآخر، و19.7% غير مهتمين بالحدث، و8.9% ضد إقامة هذا الحدث من الأساس.

وفيما يخص المناطق الريفية، التى يبين نتائجها الاستطلاع رقم 3، فإن 16.5% سيتابعون الحدث بكل اهتمام، و42.4% سيتابعون الحدث من خلال التليفزيون، و17.7% سيتابعون من وقت لآخر، و19.6% لا يهتمون بالحدث، و3.8% ضد تنظيمه من الأساس، ونتائج استطلاع سكان الريف ترجع فى حقيقة الأمر إلى أن سكان الريف لديهم فرصة أقل بكثير من سكان المدينة لحضور مباريات كأس العالم.

 

الرجال أكثر اهتماما.. و64% من النساء يؤكدن حبهن لكرة القدم

وعن تفاصيل الاستطلاع، يوضح مكسيم لوبيانوى، مدير معهد بحوث مشاكل الإدارة الاجتماعية فى محافظة نيجيجارودسكى الروسية، أن الاستطلاع قسم الآراء حول كأس العالم بين النساء والرجال، وأسفرت نتائج الرجال، بحسب الاستطلاع رقم 4، عن أن 21.3% من الرجال سيشاركون فى فعاليات الحدث بشكل كامل، و42.6% سيتابعون من خلال التليفزيون، و17.8% سيتابعون بين حين وآخر، و12.6 ليس لديهم اهتمام و5.7% ضد تنظيم الحدث، 

وفيما يخص النساء، الاستطلاع رقم 5، فإن 27.5% سيتابعن من خلال التليفزيون، و26.6 سيتابعن من وقت لآخر، و13.7% ليس لديهن اهتمام بالأمر، و8.6% ضد تنظيم الحدث، وعن النظرة للعبة كرمة القدم فإن حوالى 81.7 من الرجال ينظرون لها بشكل إيجابى، و64.8% من النساء يحبونها.

 

الاستطلاع رقم 1

 

الاستطلاع رقم 2
 

 

الاستطلاع رقم 3
 

 

الاستطلاع رقم 4
 

 

الاستطلاع رقم 5
 

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة