خالد صلاح

كيف استغلت شركات التكنولوجيا شعار الأعمال الخيرية للتشويش على كوارثها؟

الإثنين، 05 فبراير 2018 08:00 ص
كيف استغلت شركات التكنولوجيا شعار الأعمال الخيرية للتشويش على كوارثها؟ فيس بوك


كتب مؤنس حواس
إضافة تعليق

دائما ما تمتلك الشركات الكبرى بعض الأساليب التى تساعدها على الخروج من أى مأزق، صغيرا كان أم كبيرا، ولعل شركات التكنولوجيا تعد أبرز هذه الشركات التى دائما ما تتعثر وتصبح إحداها حديث العالم، لتعثر فى النهاية على مخرج لها.

ومع بداية عام 2018 عانت العديد من شركات التكنولوجيا كفيس بوك وأبل ومايكروسوفت وغيرها من بعض المشاكل التى يتعلق بعضها بالأخبار الوهمية أو التجسس أو الأخطاء البرمجية، حيث لجأت هذه الشركات فى النهاية لعالم الأعمال الخيرية للتشويش على كوارثها، وفيما يلى نرصد أبرز ما قامت به شركات التكنولوجيا كما يلى:

 

فيس بوك تعلن تدريب العاطلين

رغم الأزمة التى تلاحق فيس بوك وتتعلق بالأخبار الكاذبة، والتى أثارت حفيظة العالم تجاه فيس بوك وعرضتها للمساءلة أكثر من مرة، لجأت فيس بوك لبعض الأعمال الخيرية والمبادرات التى من شأنها مساعدتها فى التشويش على هذه الأزمة، حيث أعلنت فيس بوك أنها ستنشئ ثلاثة مراكز للتدريب على المهارات الرقمية فى أوروبا، وأنها ملتزمة بتدريب مليون شخص خلال العامين المقبلين كجزء من مبادرة عملاق وسائل التواصل الاجتماعى لعرض مساهمتها فى أوروبا، حيث ستفتح فيس بوك ثلاثة مراكز مهارات مجتمعية فى إسبانيا وبولندا وإيطاليا، بالإضافة إلى استثمار عشرة ملايين يورو (12.2 مليون دولار) فى فرنسا من خلال منشأة أبحاث الذكاء الصناعى.

كذلك شملت مبادرة فيس بوك تدريب 65 ألف فرنسى على المهارات الرقمية، وذلك ضمن برنامج تدريبى مجانى لمساعدة النساء على إقامة مشروعاتهن الخاصة، إضافة إلى مساعدة العاطلين عن العمل لفترة طويلة فى العودة الى سوق الأعمال مرة أخرى، وستعمل فيس بوك مع حوالى 50 ألف باحث عن عمل، وذلك بالتعاون مع وكالة البطالة الوطنية الفرنسية، من أجل مساعدتهم على تعلم مهارات الكمبيوتر حتى آخر 2019 وفقا لبيان الشركة.

 

أبل تلجأ للاهتمام بالتعليم للتغطية على فضيحة أيفون

وفى الوقت الذى تلاحق فيه شركة أبل بعض المشاكل بسبب بطارية أيفون واعتراف الشركة بقيامها عن عمد بإبطاء هواتف أيفون، الأمر الذى أثار غضب العالم تجاه أبل، وتعرضها للمساءلات القانونية فى أكثر من دولة، لجأ الرئيس التنفيذى للشركة "تيم كوك" للقيام ببعض الأعمال الخيرية لإبراز الوجه الصالح للشركة، حيث اجتمع مؤخرا مع الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام ملالا يوسف فى وسط بيروت، حيث كان السبب وراء سفر كل من "كوك" و"مالالا" إلى لبنان هو الإعلان عن تعاون بين عملاق التكنولوجيا ومالالا أكبر المطالبات بحقوق المرأة، لتمويل صندوقها الذى يهدف إلى تعليم أكثر من 100 ألف فتاة فى الأماكن الفقيرة، بما فى ذلك أفغانستان وباكستان ولبنان وتركيا ونيجيريا.

 

ولإطلاق هذه الشراكة، أجرى كل من مالالا وكوك زيارة جوية إلى لبنان، أحد البلدان المستهدفة، حيث التقت بهم صحيفة إندبندنت لمناقشتهما حول هذا التعاون، وتناولت المحادثة الحاجة إلى التعليم المجانى، والفجوة بين الجنسين فى المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وماذا سيحدث إذا شغلت امرأة منصب كوك لمدة يوم واحد.

 

مايكروسوفت تطلق أجهزة لاب توب رخيصة للطلاب

أما مايكروسوفت التى لاحقتها مشكلة ثغرة معالجات إنتل والتى تكشف عن إصابة كل أجهزتها، فقد كشفت مؤخرا أنها تعمل على طرح أجهزة جديدة تعمل بنظامى التشغيل ويندوز 10 وويندوز 10s وتبدأ أسعارها بـ189 دولارًا والتى تأتى من تطوير شركائها لينوفو وJP، وذلك فى محاولة منها لمنافسة أجهزة كروم بوك المتاحة فى الأسواق حاليا، فيما تشمل هذه الأجهزة لاب توب Lenovo 100e والذى يعتمد على معالج Intel Celeron Apollo Lake وسيكون متاحًا بسعر 189 دولارًا أمريكيًا فقط، كذلك هناك جهاز Lenovo 300e وهو من نوعية 2×1 مع دعم لميزة القلم الذكى وسيكون متاح بسعر 279 دولارا، حيث تأتى هذه الخطوة فى محاولة من شركة مايكروسوفت مساعدة طلاب المدارس على الحصول على أجهزة لاب توب تعليمية مفيدة لهم وبأسعار رخيصة للغاية.

لاب توب

إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة