خالد صلاح

الإسكان السعودية تخصص 21 ملياراً لإسكان العسكريين ومتعثرى الإيجارات

الجمعة، 02 فبراير 2018 02:10 م
الإسكان السعودية تخصص 21 ملياراً لإسكان العسكريين ومتعثرى الإيجارات عقارات سعودية




وكالات الأنباء
إضافة تعليق

كشف وزير الإسكان السعودى ماجد الحقيل عن تخصيص 21 ملياراً لدعم إسكان العسكريين، مشيراً إلى أن الوزارة ستعلن خلال الفترة القادمة تفاصيل البرنامج، وأشار الحقيل خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف والإعلاميين أمس الخميس، فى هيئة الصحفيين بالرياض، أن وزارة الإسكان تخطط لإنجاز 50 % من برامجها بحلول 2020، مؤكداً أن الوزارة تمكنت من إنجازها قبل الموعد المقرر، وأن النسبة المستحدثة للإنجاز ستصل إلى 60% فى برنامج التحول الوطنى، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية.

وأكد الحقيل أن المطورين العقاريين فى برنامج الإسكان ستتقلص مدة بنائهم للوحدات من 54 إلى 24 شهراً، الذى ينعكس عنه تحقيق الفائدة للمطور، وتحسين جودة المساكن.

وحول تعليقاته السابقة بأن الإسكان يعانى من أزمة "فكر"، بين الحقيل أن البعض فسر الكلمة بشكل خاطئ، وأوضح أن التخطيط والدراسات بحاجة دائمة إلى فكر، معللاً ذلك بقوله: "ارتفاع أسعار البنزين الأخيرة، وتطبيق القيمة المضافة، تجعلنا نعيد التفكير فى كيفية التعاطى مع أمور الحياة بما يتناسب مع الظروف المالية لكل فرد»، وكان رئيس هيئة الصحفيين خالد المالك قد ألقى كلمة فى بداية اللقاء عبر من خلالها عن شكره لوزير الإسكان على اختيار مقر الهيئة لهذا اللقاء.

ومن جهته، كشف مدير مشروع شبكة إيجار المهندس عبدالرحمن السمارى أمس الأول أن وزارة الإسكان بدأت التعاون مع عدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية، لإطلاق برنامج لدعم المواطنين المتعثرين فى دفع أجرة السكن، إذ ينقسم البرنامج إلى قسمين: الأول يختص بقياس حالات المواطنين محدودى الدخل المتوقع تعثرهم عن سداد أجرة المسكن، إذ ستهيئ الوزارة لهم حزمة من البرامج والخيارات المتنوعة والمستمرة لتوفير سكن ملائم يستوعب طالب الدعم وذويه ويحفظ لهم كرامتهم، وضمان عدم تعثرهم فى السداد مرة أخرى، مؤكدا أن مدة البرنامج طويلة المدى. 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة