خالد صلاح

عالم تجميل خالى من الجراحة.. شعار يرفعه الأطباء.. وداعا لشد الوجه.. واستبدالها بالفيلر للتخلص من علامات السن.. استخدام الخيوط لنضارة البشرة وتجميل الأنف.. والليزر للتخلص من دهون البطن بدلا من الشفط

الأربعاء، 14 فبراير 2018 12:27 ص
عالم تجميل خالى من الجراحة.. شعار يرفعه الأطباء.. وداعا لشد الوجه.. واستبدالها بالفيلر للتخلص من علامات السن.. استخدام الخيوط لنضارة البشرة وتجميل الأنف.. والليزر للتخلص من دهون البطن بدلا من الشفط عالم تجميل خال من الجراحة




كتبت أمل علام
إضافة تعليق

 يتجه العالم نحو العلاج الموضعى بعيدا عن الجراحة ومضاعفاتها ورف العمليات والإقامة فى المستشفيات بما تحمله من نقل للعدوى، ومضاعفات خطيرة قد تحدث للمريض، ويعتبر عالم التجميل الذى يحبة الجميع، ويلجأ إليه عشاق البحث عن الجمال من أهم التخصصات التى اتجهت إلى الإستغناء عن الجراحة، واستبدالها بطرق أخرى تتميز بالأمان والفعالية، فبعد أن كانت تقنية شفط دهون الجسم تتربع على عرش تجميل القوام أصبح تنسيق القوام يتم بدون جراحة ، باستخدام الاجهزة الحديثة باستخدام الليزر أو التبريد من الوسائل الجديدة للتخلص من الدهون الزائدة، وبعد أن كان شد الوجه يتم من خلال الجراحة، أصبح الفيلر ،والخيوط، والبوتكسن من أهم الطرق الحديثة لشد الوجه ،ونضارة البشرة بدون غرفة عمليات وبدون فتح جراحى.

أطباء التجميل يؤكدون أن عصر الجراحة انتهى، وبدء عصر جديد من التكنولوجيا الحديثة التى تعتمد على التجميل من خلال الوسائل الموضعية الحديثة بدلا من الفتح الجراحى ومخاطره.

 

استخدام أجهزة الليزر للتخلص من الدهون بدلا من الشفط

كشف الدكتور أحمد عادل نور الدين أستاذ جراحة التجميل بطب القاهرة، ورئيس الأكاديمية المصرية لطب وجراحة التجميل، تعتبر تقنية التخلص من الدهون الزائدة فى الجسم هو أكثر طلب تطلبه السيدات فى عيادات التجميل، وتم إجراء إحصائية على مستوى العالم ووجدوا أن 82 % نسبة الطلب على التخلص من دهون الجسم، وكانت تجاعيد الوجه تمثل 41 % ،ثم الهالات السوداء تحت العين، وبالتالى فان التخلص من الدهون الزائدة مطلب أساسى، موضحا أن 80 % من المرضى يطلبون التخلص من الدهون الزائدة بطريقة غير جراحية، وقد توصل العلماء إلى جهاز جديد لليزر يعمل على التخلص من دهون الجسم من الخارج، وليس من داخل الجسم بطريقة آمنة، موضحا أن جلسة الليزر تستغرق 25 دقيقة،ويمارس المريض بعدها حياته الطبيعية بطريقة عادية  ،وقد يحتاج المريض الى جلستين او 3 جلسات ،ويتخلصى من الدهون بنسبة الثلث ،حسب كمية الدهون الموجودة لديه، بدون الشعور بالألم ، مؤكدا أنه قادر على التخلص من دهون البطن، والأجناب والظهر، والصدر لدى الرجال، موضحا أنها تستخدم بأمان تام، ويمكن التخلص من الدهون باى سمك ،ولكن كلما كانت الدهون قليلة كلما كانت النتيجة أفضل وأسرع، وهو يعمل على شد الجلد.

وقال أن الفكرة الأساسية لهذا الجهاز أن الخلايا الدهنية تتكسر،وتخرج على مدى شهرين، ويستهلكها الجسم ،ويتخلص منها من خلال العرق ،لذلك فإننا نطلب من المريض أن يمارس الرياضة، وفى نفس الوقت يشرب مياه كثيرة، موضحا أن هذه التقنية مرتفعة الثمن جدا، لأن الجهاز غالى جدا، ويمكن اجراء جلسة كل شهرين، وهو أسهل بكثير من العمليات الجراحية وأكثر أمانا.

وأضاف أن شفط الدهون يمكن أن يبقى المريض بعد العملية لمدة أسبوع او 3 أيام ، ولا يستطيع أن يمارس حياته الطبيعية بعد اجراء الجراحة مباشرة.

 

 وداعا لشد الوجه..الفيلر تقنية جديدة بدلا من الجراحة

وقال أن الفيلر أصبح يستخدم فى التجميل، وهو أساسى فى إعادة نضارة الوجه، وأرخص والتكنولوجيا اصبحت متطورة فى هذا المجال،حيث  أصبحت تجرى للتخلص من الترهلات تحت العين بدلا من الجراحة، وشد الوجه، والتخلص من العلامات حول الفم، وهى من التقنيات الحديثة التى تجنب المريضة مضاعفات الجراحة، ونتائجها جيدة ورخيصة،وتدوم لفترة طويلة ، مؤكدا أنه لم نعد نقوم بإجراء عمليات شد الوجه حاليا، رغم أنه لم يكن موجود سواها من قبل ،وحاليا أصبحت عمليات شد الوجه نادرة، ونستخدم تقنيات حديثة ،مثل حقن الدهون ،والفيلر، والخيوط ،والتقشير، وأصبح الاحتياج لشد الوجه قليلة جدا، والمعاناة أقل، وتدوم فترة أطول، واستعمال الخيوط أصبح شائعا، ولكن لابد من حسن اختيار الشخص المناسب لإجراء هذه التقنية.

وشدد على ضرورة توافر 3 أضلاع فى أى عملية جراحية، الضلع الأول أن تكون حالتك الصحية جيدة، وأن يكون الجراح على خبرة بإجراء الجراحة ،  وأن يكون طبيب التخدير على كفاءة، حتى يتجنب مضاعفات الجراحة، موضحا أن عمليات  تنسيق القوام مثل شفط البطن، وعمليات تجميل الثدى اكثر العمليات اقبالا لدى المصريين ،وأفضل وسيلة لتكبير الثدى هو استخدام حشوة السيليكون، أو من خلال حقن الدهون .


شد الوجه 

 

احصلى على نضارة الوجه والبشرة باستخدام الخيوط

من جانبه قال الدكتور عمرو النجارى استشارى جراحة التجميل ،أنه ظهر الجيل الثانى من الخيوط لتجميل الوجه والجسم، وهو يعتبر من أحدث الطرق المستحدثة فى مجال التجميل، موضحا أن ميزة الخيوط هى أنها تتم بدون خياطة، وبدون جراحة، وتعطى نتائج مبهرة تقارب الجراحة ،ولكن بدون جراحة، وتدوم على الأقل لمدة عام ونصف، بالإضافة إلى أن المادة الموجودة بالخيوط تقوم بعمل تحفيز للجلد للمواد التى فقدها ليسترجع المواد التى فقدها، وهو يقوم بشد الجلد ،وإعادة حيوية الجلد ونضارته من جديد، وتستخدم فى تجميل الأنف ،ورفع الحواجب ،وتجميل الأذن، وهناك خيوط تذوب لعلاج أى ترهل فى الجلد حتى وان كان فى الجسم  ،مشيرا الى انه يمكن استعمال مادة مائلة وهى الفيلر ،وهو عبارة عن بروتين مهم جدا، يدوم من 6 إلى 8 شهور ويتم استخدامها لعلاج تجاعيد الوجه.

 


نفخ الشفايف 

 

البوتكس لنفخ الشفايف..والتخلص من"جمى سميل"

وأشارت الدكتورة غادة رضا استشارى الأمراض الجلدية ،ان البوتكس أصبح له استخدامات عديدة وخصوصا فى المرضى الذين يعانون من "Gummy Smile "،وهى للأشخاص الذين تظهر لديهم اللثة اثناء الضحك أو الابتسام ، حيث أنه يمكن استخدام البوتكس فى الشفة العليا وذلك لتجنب ظهور اللثة عند الضحك ، كما يمكن استخدام حقن البوتكس لعلاج التعرق، وأيضا لعلاج ترهلات الرقبة، وهى استخدامات جديدة للبوتكس، مشددة على ضرورة اختيار المنتج الجيد ،وأن يكون قد أخذ موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية على هذا المنتج، وأن يكون الطبيب على تدريب كافى لاستخدام هذه التقنية ،لان كل مادة يتم حقنها فى طبقات معينة من الجلد، وهناك حقن تسمى "بيلر تير"يتم حقنها فى مجرى الدمع باستخدام مادة معينة من الفيلر تداوى الهالات السوداء وملأ الفجوات الموجودة أسفل العين.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة