خالد صلاح

"الآثار" تبدأ استكمال أعمال مشروع ترميم دير الأنبا بولا فى البحر الأحمر

الأربعاء، 14 فبراير 2018 05:03 م
"الآثار" تبدأ استكمال أعمال مشروع ترميم دير الأنبا بولا فى البحر الأحمر وزارة الآثار




كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

بدأت وزارة الآثار فى استكمال أعمال مشروع ترميم دير الأنبا بولا الأثري والذي يبعد حوالي 25 كم جنوب فنار الزعفرانة بالبحر الأحمر، وذلك بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية.

وأشار المهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات بالوزارة، إلى أن المرحلة الأولى للمشروع تتضمن استكمال أعمال ترميم قصر الضيافة الأثرى  وما يتبعه من مناطق خدمية، بالإضافة إلى استكمال أعمال ترميم السور الخارجى للدير وتعديل مسارات المرافق من خطوط كهربائية ومواسير صرف بما يضمن الحفاظ على الطابع الأثرى للسور و بما يليق بالأهمية التاريخية والأثرية للدير بشكل عام.

 أما عن المرحلة الثانية للمشروع، والتي ستبدأ بعد الانتهاء من المرحلة الأولى، أوضح المهندس وعد أنها ستشتمل على أعمال ترميم شارع القلايات الأثرية الملاصق للسور وتطوير شبكتي الصرف والكهرباء به، بينما تتضمن المرحلة الثالثة اجراء اعمال الترميم المعماري والدقيق للكنيسة الأثرية الموجودة داخل حرم الدير .

ومن جانبه قال أحمد النمر عضو المكتب العلمى بالوزارة، أن الدير يقع قرب شاطئ البحر الأحمر ويبعد حوالي 25 كم جنوب فنار الزعفرانة، ويقع في حرمه مجموعة من العناصر المعمارية الهامة من بينها الكنيسة الأثرية والتي من المرجح انها بنيت على انقاد  المغارة التي  كان يسكنها القديس الانبا بولا متوحدا لمدة سبعين عام.  بالإضافة الي مجموعة اخرى من الكنائس  منها كنيسة ابو سيفين وكنيسة الملاك ، كما يضم حصن قديم يشبه الحصون الموجودة بالأديرة المصرية الي جانب مدخله والساقية التي تستخدم لرفع الزائرين لدخول الدير .

 

 

و كانت وزارة الآثار  قد بدأت في مشروع ترميم الدير في عام 2009 حيث  انهت خلالها 40  % من أعمال  المرحلة الأولى، الإ أن المشروع قد توقف

بعد قيام ثورة يناير وما تبعها من انخفاض للموارد الموالية  للوزارة حتى أعيد العمل فى بداية الشهر الجاري على أن يتحمل الدير تكلفة  الإجمالية المشروع.

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة