خالد صلاح

علماء الفلك يكشفون عن تفاصيل جديدة حول الكويكب الشبيه بالسيجار

الإثنين، 12 فبراير 2018 10:00 م
علماء الفلك يكشفون عن تفاصيل جديدة حول الكويكب الشبيه بالسيجار  كويكب


لميس محمد
إضافة تعليق

توصل علماء الفلك إلى بعض المعلومات الخاصة بالكويكب الغريب، الذى يشبه السيجار والذى مر بالأرض فى أكتوبر الماضى وتم رصده من قبل عدد من التليسكوبات، إذ أكدوا مرور Oumuamua الذى يعد أول كويكب يمر بالأرض من خارج نظامنا الشمسى  بسرعة 97.200 ميل فى الساعة، بعد تصادمه بأجسام كونية أخرى قبل مليارات السنين.

Oumuamua

ولم يتأكد الباحثون  من وقت حدوث الانفجار بشكل دقيق، ولكنهم يعتقدون أن الكويكب سيستمر فى التجول بالفضاء وحيدا لمدة لا تقل عن مليار سنة أخرى.

ووفقا للتقرير الذى نشر على موقع "dailymail"، كان يعتقد العلماء هذا الكويكب فى البداية سفينة فضائية قادمة من مجرة أخرى إلى مجرتنا، بسبب حجمه الكبير بالإضافة إلى المسافة الكبيرة التى يسافر من خلالها دون أن يتم تدميره خاصة مع اقترابه من الأرض.


Oumuamua

 

ولكن كشفت الدراسة الحديثة التى أجراها باحثون بجامعة كوينز بمدينة بلفاست عن الكثير من المعلومات حول هذا الكائن ومن أين أتى و إلى أين سيذهب، باستخدام التغييرات التى حدثت فى سطوعه خلال المدة التى تم اكتشافه فيها.

والتفسير الأكثر احتمالا والأكثر ترجيحا من قبل العلماء هو أن "Oumuamua " قد ضرب من قبل كائن آخر فى مرحلة ما من تاريخه.

  


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة