خالد صلاح

تعرف على خطة شركتى أنابيب البترول والقاهرة للتكرير خلال العام الجارى

الثلاثاء، 09 يناير 2018 03:00 ص
تعرف على خطة شركتى أنابيب البترول والقاهرة للتكرير خلال العام الجارى وزير البترول خلال اجتماعات الجمعية العامة لشركات قطاع البترول


كتب أحمد أبو حجر
إضافة تعليق

بدأت شركات بترول القطاع العام عقد اجتماعات الجمعيات العامة لعرض الموازنات التخطيطية الجديدة خلال العام المالى 2018/2019 لكل من شركتى أنابيب البترول والقاهرة لتكرير البترول، وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول أن الموازنات الجديدة تستهدف رفع معدلات الأداء فى معامل التكرير المصرية وتعظيم دورها كمشروعات استراتيجية لتأمين إمدادات الوقود للمواطنين ومختلف قطاعات التنمية .

"اليوم السابع" يعرض خطة شركتى أنابيب البترول والقاهرة للتكرير خلال العام الجارى

 

شركة أنابيب البترول

تستهدف شركة أنابيب البترول - التابعة لقطاع البترول - نقل حوالى 57.5 مليون طن من الخام والمنتجات البترولية عبر شبكة الخطوط خلال العام

تعمل الشركة على تنفيذ 16 مشروعاً جديداً فى عدة مناطق من الجمهورية تسهم فى رفع معدلات ضخ المنتجات البترولية وتدفيعها الى مناطق الاستهلاك.

تستهدف الشركة تنفيذ خطة لاستكمال مشروعات البنية التحتية لخطوط انابيب نقل المنتجات البترولية لمواكبة خطط الدولة التنموية وملاحقة التوسع فى المشروعات الاستراتيجية لتخزين المنتجات البترولية ومحطات الكهرباء والمصانع ومشروعات الشبكة القومية للطرق.

تعمل الشركة على تنفيذ مشروعات جديدة لرفع كفاءة خطوط الخام والمنتجات البترولية ومشروعات لإحلال وتجديد الخطوط القائمة، تنفيذ مشروعات الأمن الصناعى وحماية البيئة.

 

شركة القاهرة لتكرير البترول

أما شركة القاهرة لتكرير البترول تستهدف تكرير حوالى 6.9 مليون طن خام بالمعملين بالقاهرة وطنطا خلال العام للمساهمة فى خطة قطاع البترول لتوفير احتياجات السوق من البنزين بأنواعه المختلفة.

تستهدف الشركة إنتاج 1.2 مليون طن بنزين، و350 الف طن من وقود الطائرات.

وتعمل الشركة على إنتاج 3 مليون طن مازوت وحوالى 1.2 مليون طن سولار.

تستهدف الشركة أيضا إنتاج 80 ألف طن بوتاجاز و 66 الف طن من النافتا.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة