خالد صلاح

"قانون الحرب فى نصوص النثر بصدر الإسلام" فى سلسلة "مراصد" بمكتبة الإسكندرية

الخميس، 04 يناير 2018 01:00 ص
"قانون الحرب فى نصوص النثر بصدر الإسلام" فى سلسلة "مراصد" بمكتبة الإسكندرية مكتبة الإسكندرية


كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

صدر عن وحدة الدراسات المستقبلة بمكتبة الإسكندرية العدد الحادى والأربعون من سلسلة "مراصد" بعنوان "قانون الحرب فى نصوص نثر صدر الإسلام"،  تأليف الدكتور أحمد عطية، الباحث بمركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية.

تهدف الدراسة إلى استنباط واقع قانون الحرب فى الإسلام من خلال النص النثرى الذى قيل فى فترات الحروب، ويحدد الباحث فى بداية الدراسة المحاور التى يمكن معالجة الموضوع من خلالها، وهى الفترة الزمنية التى تنتمى إليها النصوص الأدبية التى سيعالج من خلالها قانون الحرب فى الإسلام، والمصادر التى يمكن من خلالها الوقوف على هذا اللون من النثر، والملامح العامة لقانون الحرب من خلال النصوص الأدبية فى فترة صدر الإسلام.

وتتمثل الفترة الزمنية موطن الدراسة فى فترة صدر الإسلام، تلك التى تبدأ من بعثة النبى (صلى الله عليه وسلم) وتنتهى بنهاية الخلافة الراشدة، واعتمد الباحث على مجموعة من المصادر ليستقى منها نصوص الحرب فى صدر الإسلام، والمتمثلة فى خطب الصحابة الحربية، ورسائلهم ووصاياهم.

وتناول بالتفصيل ملامح قانون الحرب بالاعتماد على النثر الأدبى فى صدر الإسلام، وحدد تلك الملامح فى مراعاة حقوق الإنسان فى الحروب، حسن معاملة الأسرى فى الإسلام، احترام معتقد الآخر، تحديد الهدف الأخرى أو الدينى من القتال،  عدم الفخر أو البغى،   إعلاء قيمة الشورى بين جنود الجيش الإسلامى وقادته، الحفاظ على حياة الجند المحاربين من المسلمين.

ويخلص الباحث إلى أن استنباط واقع قانون الحرب فى الإسلام من خلال النص النثرى الذى قيل فى فترات الحروب،  والأولى منها بوجه خاص،  هو موضوع من الموضوعات الخطيرة والمهمة فى آن واحد، وسبب تلك الخطورة والأهمية أن هذا الأمر سيفتح بابا آخر من أبواب الدفاع عن الإسلام بالاعتماد على واقع الحياة فى تلك الفترة، وهو أمر له أثره الكبير فى نفوس أصحاب الحضارات المادية من أهل الغرب.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة