خالد صلاح

جهات التحقيق تتحفظ على المواد المتفجرة المضبوطة بأكتوبر وتطلب تقرير خبراء المفرقعات والمعمل الجنائى.. والأمن الوطنى يجرى تحريات للتوصل للإرهابيين وتحديد مصادر تمويلهم..ومالك الشقة مفتاح الأمن لضبط عناصر الخلية

الخميس، 04 يناير 2018 02:42 ص
جهات التحقيق تتحفظ على المواد المتفجرة المضبوطة بأكتوبر وتطلب تقرير  خبراء المفرقعات والمعمل الجنائى.. والأمن الوطنى يجرى تحريات للتوصل للإرهابيين وتحديد مصادر تمويلهم..ومالك الشقة مفتاح الأمن لضبط عناصر الخلية متفجرات - أرشيفية


كتب أحمد الجعفرى
إضافة تعليق

تحقق الجهات المختصة فى واقعة ضبط مخزن للمواد المتفجرة داخل شقة سكنية بمدينة 6 أكتوبر، تتخذها العناصر الإرهابية مخزناً لإعداد المواد المتفجرة والعبوات الناسفة؛ لاستخدامها فى تنفيذ عملياتها الإرهابية، حيث أمرت جهات التحقيق بالتحفظ على المتفجرات والعبوات الناسفة والمواد الخام التى تستخدم فى صناعة المتفجرات، وعرضها على المعمل الجنائى وخبراء المفرقعات؛ لفحصها وكتابة تقرير واف عنها.

وطلبت جهات التحقيق، تحريات قطاع الأمن الوطني التكميلية، حول الواقعة محل التحقيق، لتحديد هوية عناصر الخلية الإرهابية التى تتخذ من الشقة السكنية مكاناً لمزاولة نشاطها فى إعداد المتفجرات والقنابل والعبوات الناسفة، التى تم ضبطها بواسطة الأمن، تمهيداً لإصدار أمر بضبطهم وإحضارهم والتحقيق معهم فى القضية، ومواجهتهم باتهامات تشكيل خلية إرهابية، وحيازة مواد متفجرة ومفرقعات، والشروع فى استهداف منشآت الدولة.

وكشفت التحقيقات أنه تم العثور على سخان بداخله 40 كجم مواد متفجرة و 3 قنابل معدة للانفجار و 7 ريموت كنترول و 4 بطاريات و أكياس من مواد "تى أن تى" و النترات شديدة الانفجار وتم إبطال مفعولها جميعاً، وأشارت إلى أن تلك المواد تم تجهيزها؛ لإعداد عدد من العبوات الناسفة والقنابل؛ لاستهداف المنشآت العامة والخاصة خلال الأسبوع الأول من العام الجارى، إلا أن أجهزة الأمن تمكنت من إحباطها.         

ومن جانبه كشف مصدر أمنى، إن أجهزة الأمن تعمل على إجراء تحريات مكثفة للتوصل لهوية المتهمين من عناصر الخلية الإرهابية، الذين اتخذوا من الشقة مكاناً لمزاولة نشاطهم، ومعرفة مصادر تمويلهم، وأنه فى سبيل ذلك تم استجواب عدد من المتهمين فى السجون المضبوطين مؤخراً على خلفية تورطهم فى قضايا مشابهة، من عناصر حركة "حسم" والحركات الإرهابية الاخرى المنبثقة من جماعة الإخوان.

وتابع المصدر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه أجريت تحريات موسعة حول مالك الشقة السكنية التى ضبط بداخلها المواد المتفجرة، لتحديد هويته، واستدعائه وسماع أقواله، لمعرفة عما إذا كان متورطا مع المتهمين فى العمليات الإرهابية التى شرعوا فى تنفيذها داخل البلاد، أم أن المتهمين استأجروا منه الشقة وكان هو "حسن النية"، غير عالم بنواياهم الخبيثة، فضلاً عن استجوابه حول هوية العناصر الإرهابية، ومدى علاقاته بهم.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة