خالد صلاح

التليفزيون هذا المساء.. عمرو أديب: "والله لو جابوا ماردونا فى الزمالك ما هيعمل حاجة".. عباس شومان: إطلاق قناة الأزهر من داخل المشيخة ولن تكون "دينية".. ثروت الخرباوى: يوجد 450 ألف إخوانى يعملون سراً الآن بمصر

الخميس، 04 يناير 2018 01:31 ص
التليفزيون هذا المساء.. عمرو أديب: "والله لو جابوا ماردونا فى الزمالك ما هيعمل حاجة".. عباس شومان: إطلاق قناة الأزهر من داخل المشيخة ولن تكون "دينية".. ثروت الخرباوى: يوجد 450 ألف إخوانى يعملون سراً الآن بمصر الإعلامى عمرو أديب وعباس شومان وكيل الأزهر ومحمد صلاح والإعلامية لبنى عسل وثروت الخرباوى وعمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى


كتب حسن مجدى
إضافة تعليق

 

"مكافحة الإدمان": الترامادول أكثر المواد المخدرة انتشاراً يليه الحشيش

 

ملفات جديدة وضعها اليوم الإعلاميون على موائد البرامج التلفزيونية المختلفة، وكانت المساحة الأكبر للتعليق على محاولات تشويه صلاح الموجى، بطل واقعة القبض على إرهابى حلوان، كما أعلن الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، الاستعداد لإطلاق قناة الأزهر، مفجرا مفاجأة بأن القناة لن تكون "دينية"، وبالطبع لم يفوت الإعلامى عمرو أديب الهزيمة التى تعرض لها نادى الزمالك دون التعليق على الأوضاع فى النادى.

 

 

وأكد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، أنه تم الاستقرار على إطلاق قناة الأزهر، من مبنى خاص داخل مشيخة الأزهر للاستفادة بجهود كبار العلماء الذين يصعب عليهم الانتقال إلى مدينة الإنتاج الإعلامى لأن معظمهم كبار فى السن.

وأوضح عباس شومان، خلال حواره مع الإعلامى معتز الدمرداش، ببرنامجه آخر النهار، المذاع عبر فضائية النهار، أن القناة ستنطلق باللغة العربية، ثم عدة لغات، مشددا على أن القناة لن تكون دينية، بل ستصبح عامة، تقدم الأخبار وبرامج الأطفال وحتى برامج التوك شو، بمصداقية الأزهر.

 

وأضاف شومان، أن قناة الأزهر تم تأجيلها أكثر من مرة وطال انتظارها إلى أن استقر الأمر فى النهاية على إطلاقها.

 

 

وأكد السفير دياب اللوح، السفير الفلسطينى فى القاهرة، أنه لو حاول ترامب الرهان على بيع الموقف الفلسطينى بالدولارات، فإن الموقف الفلسطينى لن يباع ويشترى، وتجارة ترامب ستكون خاسرة فى هذا الشأن.

 

وأوضح دياب اللوح، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد الباز، ببرنامجه 90 دقيقة، المذاع عبر فضائية المحور، أنه وفقا للمعلومات المتاحة فإن الإدارة الأمريكية وعدت بتقديم خطة سلام بتسوية الصراع الفلسطينى الإسرائيلى، فيما عرف بصفقة القرن، ولكنه فاجأ الجميع بإعلان نقل السفارة المشئوم، الذى أراد إخراج القدس من التسوية السياسية، وهو ما قلب السحر على الساحر.

 

وأوضح السفير الفلسطينى، أنه لا سلام ولا تسوية ولا دولة بدون القدس عاصمة لها، فالقدس عاصمة لدولة فلسطين.

 

 

وقال الإعلامى عمرو أديب، إن محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى، عندما كان يلعب فى نادى المقاولون العرب كان يحلم باللعب لصالح الزمالك، معربا عن سعادته بعدم تعاقد مسئولون الزمالك فى هذا الوقت مع اللاعب حتى ينفع نفسه وينفع بلده موضحا "والله لو جابو لينا ماردونا فى الزمالك ما هيعمل حاجة".

             

وأضاف "أديب"، خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، المذاع عبر فضائية "ON E"، أنه يأمل أن يحصد محمد صلاح لقب أفضل لاعب فى أفريقيا، لافتاً إلى أن الصحافة الأوروبية تقول إنه الأجدر بهذا اللقب.

 

 

وكشف ثروت الخرباوى، المتخصص فى شئون الحركات الإسلامية، عن وجود 450 ألف عنصر إخوانى متطرف منتشرين فى المجتمع المصرى الآن، ويعملون سراً فى التنظيمات المسلحة أو الترويج لفكرهم المتطرف وتجنيد شخصيات جديدة للقيام بعمليات إرهابية، متابعًا: "فى تقديرى أن عدد العناصر الإخوانية داخل التنظيم 500 ألف خلاف دائرة المحبين والمؤيدين والمتعاطفين.. وعدد الهاربين منهم لا يزيد عن 20 ألفًا وداخل السجون 30 ألفًا ما يعنى وجود 450 ألف إخوانى متواجدون الآن بالمجتمع المصرى يعملون سراً البعض منهم فى الأقسام المسلحة، وبينهم 40 ألفًا يعملون داخل مؤسسات الدولة".

 

وأضاف "الخرباوى"، خلال حواره مع الإعلامى عمرو أديب ببرنامج "كل يوم"، المذاع عبر فضائية "ON E"، أن جماعة الإخوان الإرهابية ركزت على بث عناصرها فى قطاع التعليم من أجل زرع القيم الإخوانية داخل النشء، متابعًا: "الجماعة كانت تمهد التربة حتى تقبل الشخصية الاستقطاب والتجنيد داخل كيان الإخوان فى المستقبل".

 

 

ولفت المتخصص فى شئون الحركات الإسلامية، إلى أن هناك جهدًا كبيرًا بذل فى حصر أموال الإخوان وعدد الشركات التابعة لهم وتمولهم، وتساءل قائلاً: "هل قمنا بنفس الجهد فى الجمعيات التابعة لهم؟"، مشدداً على أن جماعة الإخوان الإرهابية تمكنت من إنشاء 1000 جمعية عاملة فى مجالات الثقافة والتعليم والتنمية البشرية فى الفترة التى سبقت وصولهم للحكم.

 

 

وقال عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن الاجتماعى، إن عقار الترامادول من أكثر المواد المخدرة انتشاراً بنسبة 30% رغم أنه انخفض عن العام الماضى، مضيفاً أن الحشيش موجود بين المتقدمين للعلاج بنسبة 23%، والبعض يدعى أنه ليس إدماناً، ولا يمكن الاستهانة به.

 

وأضاف عثمان، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "ON اليوم"، مع الإعلامية لبنى عسل، عبر فضائية "ON Live"، أنه تم استقبال 104 آلاف  مريض إدمان على مستوى 21 مركزا علاجيا، على مدار عام 2017، مما يشير إلى أن هناك تفاعل مجتمعى مع الخط الساخن.

 

وأوضح أن، مشكلة المخدرات فى غاية الخطورة وتستهدف كل الفئات بدون أى تمييز وتقدم للعلاج نسبة من السيدات وصلت إلى 8% من الحالات التى تم استقبالها، وهناك أقسام متخصصة لعلاجهن، بها برامج متخصصة .

 

وأشار إلى أن هناك حملات للكشف عن المخدرات على مستوى المؤسسات الحكومية والسائقين والمدارس، بشكل مكثف ومستمر وهناك عدد ضخم تقدم للعلاج، مؤكداً أن العلاج مجانى لكل المواطنين المصريين فى 21 مركزا علاجيا على أعلى مستوى.

 

وأوضح أن هناك برامج للدمج المجتمعى تقلل من نسبة الانتكاسة، موضحاً أن الهدف ألا يكون هناك محافظة محرومة من خدمة علاج الإدمان، كما أنه فى عام 2018 سيتم افتتاح 3 أفرع جديدة. 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة