خالد صلاح

فى سابع أيام "انتفاضة الإيرانيين" .. النظام يرد بـ"مسيرات التأييد".. غلق الشوارع والميادين الرئيسية لوأد الاحتجاجات.. 21قتيلا وعشرات المصابين بعد أسبوع من "الكر والفر".. والمعارضة: السجون امتلأت بمئات المعتقلين

الأربعاء، 03 يناير 2018 04:00 م
فى سابع أيام "انتفاضة الإيرانيين" .. النظام يرد بـ"مسيرات التأييد".. غلق الشوارع والميادين الرئيسية لوأد الاحتجاجات.. 21قتيلا وعشرات المصابين بعد أسبوع من "الكر والفر".. والمعارضة: السجون امتلأت بمئات المعتقلين احتجاجات إيران


كتبت: إسراء أحمد فؤاد
إضافة تعليق

أمام التصعيد الذى شهدته إيران الأيام السبعة الماضية، والمواجهات فى عشرات المحافظات الإيرانية بين محتجين غاضبين من سياسة النظام الخارجية والوضع الإقتصادى المتدهور والبطالة والفساد المتفشى بين الطبقة الحاكمة، دفعت السلطات الإيرانية بتظاهرات مؤيدة للنظام، خرجت، اليوم الأربعاء، فى عدة مدن إيرانية منددة وتستنكر بما وصفته أعمال تخريبية والإضرار بالممتلكات العامة لمثيرى الشغب.

وبحسب وكالات إيران الرسمية تجمع الآلاف فى عدد من المدن الإيرانية، الأربعاء، للتعبير عن دعمهم للنظام وإدانة "الاضطرابات" بعد أيام من التحركات الاحتجاجية التى تخللتها أعمال عنف دامية فى الأيام الأخيرة، حسب لقطات بثها التلفزيون الحكومى.

وعرض التلفزيون لقطات لمسيرات فى الأحواز وكرمنشاه وجرجان وغيرها، تردد هتافات مؤيدة لمرشد الجمهورية "آية الله على خامنئى" وأخرى من بينها "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل" و"الموت للمنافقين" فى إشارة إلى حركة مجاهدى خلق التى تتهمها السلطات الايرانية بتأجيج أعمال العنف.

 

تظاهرات مؤيدة للنظام
مظاهرات مؤيدة للنظام فى إيران

ووفقًا للوكالات الرسمية الإيرانية قررت السلطات الإيرانية تسيير مسيرات مؤيدة له غدا الخميس فى مدينة مشهد ستنطلق التظاهرة من ساحة "الشهداء" فى مظاهرات منددة بالأعمال التخريبية لما وصفتهم بمثيرى الشغب والفوضى فى المدينة، وهى نفس المدينة التى اندلعت منها الشرارة الأولى لـ"انتفاضة الفقراء" الخميس الماضى 28 ديسمبر.

 

 

دو روایت از تجمعات امروز طرفداران حکومت ایران در یک استان . #ورق_بزنید . زینب ویدیوی اول را از نورآباد لرستان فرستاده که در آن عده‌ای شعار “بسیجی، سپاهی تشکر تشکر” سر می‌دهند. . #ورق_بزنید . مهران از خرم‌آباد ویدیوی دوم را فرستاده و از “پشت پرده راهپیمایی امروز در خرم‌آباد”می‌گوید: “از صبح خیابان‌های اصلی را بسته‌اند. کسانی مثل من هم مجبورن پیاده تا محل کارشون برن و توی مسیر ازمون فیلمبرداری کردن. اینجا دارم وانمود می‌کنم با موبایلم حرف می‌زنم” . ❓در شهر شما چه می‌گذرد؟ . ❓نظرتان درباره اعتراضات چند روز گذشته در ایران چیست؟ #bbcpersian

A post shared by BBC Persian (@bbcpersian) on

 

 

إغلاق الشوارع الرئيسية فى المحافظات

ميدانيا قامت السلطات اليوم الأربعاء، بإغلاق الشوارع الرئيسية والمؤدية للميادين فى معظم محافظات إيران البالغ عددها 31 محافظة، وبحسب مقطع فيديو، نشره حساب هيئة الإذاعة البريطانية BBC على نسختها الفارسية بتطبيق تلجرام، أظهر إغلاق عددا من الشوارع، وقالت أن إيرانى يدعى مهران فى مدينة خرم أباد عاصمة محافظة لورستان أرسل الفيديو، وقال أن السلطات أغلقت الشوارع الرئيسية، وأجبر على السير للذهاب لعمله صباح اليوم الأربعاء، وفى طريقنا يلتقط التلفزيون صورا لنا، (فى إشارة على محاولة التلفزيون الرسمى لتصوير المارة بأنهم مشاركين فى تظاهرات مؤيدة له).

ومن جانبها، دعت نائبة إيرانية سابقة متشددة تدعى "عشرت شقايق" إلى معاقبة المحتجين فى إيران على النظام والغلاء المعيشى بمصادرة أموالهم، ونقل حساب موقع "روزا روز" الإخبارى الإيرانى على تطبيق "تلجرام"، قول النائبة التى هددت بمصادرة أموال الفقراء المحتجين على الأوضاع الاقتصادية فى البلاد، متهمة إياهم بتخريب المال العام، قائلة: "على السلطة القضائية فى البلاد التعامل بحزم مع من تسببوا فى إلحاق الأضرار بالمال العام، وإذا كانوا يمتلكون أموالا فيجب انتزاعها منهم وإنفاقها فى إصلاح ما دمر فى البلاد".

وأثارت تصريحات النائبة الإيرانية غضب الشارع الإيرانى المشتعل لليوم السابع على التوالى فى انتفاضة الفقراء، وشن نشطاء إيرانيون حملة انتقادات لاذعة ضد النائبة الإيرانية على مواقع التواصل الاجتماعى، وكشفوا عن تورط المسئولة الإيرانية فى الفاسد المالى والإدارى، وردت الصحفية الإيرانية فاطمة بيك بور على حسابها على "تويتر" قائلة: "لو كان المحتجون يمتلكون الأموال لما خرجوا بلا مأوى إلى الشوارع يصرخون".

 

مواجهات عنيفة فى المساء

ليلا، اشتعلت المواجهات مساء أمس الثلاثاء، بين المحتجين الإيرانيين وقوات الأمن التى شكل معظمها قوات الحرس الثورى، وحدثت عمليات كر وفر فى مختلفة المحافظات، وأظهر مقطع فيديو محتجين إيرانيين يضرمون النار فى مقر قوات "الباسيج" التابعة للحرس الثورى بمدينة شاهين شهر فى محافظة أصفهان.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية مساء أمس الثلاثاء، بوقوع اضطرابات واشتباكات عنيفة فى مدينتى قهدريجان وفلاورجان بمحافظة أصفهان، حيث حاول المتظاهرون السيطرة على مقرات للشرطة.

 

 

 

وأحرق عدد من المتظاهرين الإيرانيين "الحوزة العلمية" – أحد أهم المواقع الدينية الشيعية - فى مدينة أصفهان، مرددين شعارات مناهضة ضد نظام المرشد على خامنئى، متوعدين بمواصل ثورتهم ضد الظلم والفقر.

وفى الأحواز غرب إيران كشف مقطع فيديو نشره نشطاء إيرانيون بمواقع التواصل الاجتماعى، مجموعة من المتظاهرون بمنطقة الأحواز بحرق العلم الإيرانى متوعدين نظام الملالى بإسقاطه.

وحول أعداد المعتقلين، ارتفع عدد المعتقلين إلى أكثر من  600 شخص خلال الأيام السبع الماضية، وأعلن قائم مقام محافظة "همدان" الإيرانية على تعالى، أنه تم اعتقال ما يزيد على 150 شخصا من عناصر المعارضة فى المدينة خلال الأيام الماضية، وكان قد اعترف مسؤول إيرانى، أمس الثلاثاء، باعتقال الشرطة نحو 450 محتج فى العاصمة طهران خلال 3 أيام فقط، فى الوقت الذى تشدد فيه حملتها على المظاهرات المناهضة للنظام.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت 5 أشخاص فى مدينة إسلام أباد، وعددا آخر بمدينة كرمنشاه، ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن مسئول محافظة همدان "إنه قام بتسليم المعتقلين إلى السلطات القضائية المعنية للتحقيق معهم"، مشيرًا إلى أن أعمار المعتقلين تتراوح بين 17 و25 عاما، وأن من بين المعتقلين أفراد من مناطق خارج المحافظة.

 

 

المعارضة تكشف امتلاء السجون بالمعتقلين

ومن جانبها، ذكرت مصادر بالمعارضة الإيرانية، أن سجن "إيفين" الذى يعد من أكبر السجون الإيرانية، قد امتلأ بمئات المعتقلين المشاركين فى الاحتجاجات ضد النظام، وأكدت المعارضة، وفق بيان نشرته وكالة "هرانا" التابعة لعدد من منظمات حقوق الإنسان الإيرانية، إنه فى الوقت الذى يستعد فيه الإيرانيون للخروج بأعداد أكبر إلى الشوارع فى العاصمة طهران وأغلب المحافظات، فى سادس أيام الانتفاضة الشعبية ضد الملالى، تتزايد حملة الاعتقالات مع تزايد أعداد القتلى التى تخطت الـ 30 قتيلا حتى الآن.

وأوضحت المعارضة، أن السلطات الإيرانية نقلت 423 معتقلا أثناء الاحتجاجات إلى معسكر "2000" التابع لاستخبارات الحرس الثورى الذى يتولى التحقيق مع المعتقلين، كما أفادت الوكالة الإيرانية بأن معملا داخل السجن يديره سجناء تلقى أوامر بصنع 1200 عصبة للأعين من القماش المطاطى، وهذا يوحى بأن عدد المعتقلين ربما زاد إلى هذا العدد من المعتقلين حيث من المعروف أن التحقيقات فى إيران تتم بعصب أعين المتهمين.

ولا يوجد أعداد رسمية لقتلى المواجهات، لكن الرقم الذى اعترفت به السلطات الإيرانية هو مقتل 22 شخصا وإصابات العشرات، لكن المرجح أن يكون أكبر من ذلك، خلال الأيام السبع الماضية فى الانتفاضة التى اندلعت أول مرة الخميس الماضى فى مدينة مشهد، مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومنددة بالفساد، وسرعان ما امتدت إلى مدن أخرى ورفعت شعارات مناهضة للرئيس حسن روحانى والمرشد الأعلى على خامنئى.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة