خالد صلاح

جنازة شعبية لإبراهيم نافع.. الآلاف يشاركون فى تشييع جثمان نقيب الصحفيين الأسبق لمثواه الأخير.. حضور لافت لرجال السياسة والصحافة.. وأحمد أبو الغيط والسفير حسام زكى يتقدمون الجنازة.. ومواطنون يهتفون لرحيله

الأربعاء، 03 يناير 2018 03:24 م
جنازة شعبية لإبراهيم نافع.. الآلاف يشاركون فى تشييع جثمان نقيب الصحفيين الأسبق لمثواه الأخير.. حضور لافت لرجال السياسة والصحافة.. وأحمد أبو الغيط والسفير حسام زكى يتقدمون الجنازة.. ومواطنون يهتفون لرحيله جانب من جنازة إبراهيم نافع


كتب محمد السيد - أحمد حسنى - إبراهيم سعيد - تصوير حسام عاطف - حسن محمد - كريم عبد العزيز
إضافة تعليق

شارك الآلاف ظهر اليوم، الأربعاء فى تشييع جثمان الكاتب الصحفى إبراهيم نافع، نقيب الصحفيين الأسبق، ورئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، وذلك بمقابر العائلة بمدينة 6 أكتوبر.

وانطلقت مراسم جنازة الكاتب الصحفى الراحل إبراهيم نافع نقيب الصحفيين الأسبق من مؤسسة الأهرام، إلى مسجد عمر مكرم، لأداء صلاة الجنازة عليه، وأدى عدد كبير من الكتاب الصحفيين والإعلاميين ورجال السياسة وشخصيات عامة صلاة  الجنازة على المتوفى إبراهيم نافع بمسجد عمر مكرم بميدان التحرير.

وكانت أسرة الكاتب الصحفى الراحل إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين الأسبق، قد تسلمت جثمان الراحل، أمس الثلاثاء ،من قرية البضائع بمطار القاهرة الدولى، بعد أن وصل من دبى.

وشارك فى مراسم الجنازة كل من حسن حمدى رئيس النادى  الأهلى الأسبق، و أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسفير حسام زكى، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وخالد ميرى رئيس تحرير جريدة الأخبار وعبد الله حسن وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، إلى مؤسسة الأهرام للمشاركة فى جنازة الكاتب الصحفى الراحل إبراهيم نافع نقيب الصحفيين الأسبق.

كما شارك، مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام ، والكاتب الصحفى محمد عبد القدوس، وجمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين، والدكتور عبد المنعم سعيد، عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، ورئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، حيث كان فى استقبال المعزيين عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام وعمر نجل الراحل إبراهيم نافع وأسرت.

وحرص عدد من المواطنين  للمشاركة فى جنازة الكاتب الصحفى الراحل إبراهيم نافع، التى انطلقت من مؤسسة الأهرام متجهة إلى مسجد عمر مكرم.

من جانبه، أكد الكاتب الصحفى عبد الله حسن، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، أن الصحافة المصرية فقدت رمزا بارزا قدم خدمات جليلة للصحافة المصرية والعربية عامة، والأهرام خاصة، وذلك برحيل إبراهيم نافع، مضيفا أنه حول الأهرام لمؤسسة كبرى بما أسسه من إصدارات جديدة، والمبنى الحديث الذى أضيف للمبنى الذى أسسه محمد حسنين هيكل.

وأضاف عبد الله حسن فى تصريحات صحفية له، أن إبراهيم نافع ترك مؤسسة الأهرام وفيها أصول تقارب المليارات وأنه كان رمزا مشرفا.

فى ذات السياق، قالت نادية جادو، مديرة مكتب الراحل ابراهيم نافع بمؤسسة الأهرام، إن الفقيد كان لا يبخل على أى إنسان بالعطاء الإنسانى والمهنى، لافتة إلى أنه كان نموذجًا للأخلاق.

وأضافت جادو، فى تصريحات صحفية لها على هامش مشاركتها فى جنازة الكاتب الراحل إبراهيم نافع: "لم أسمعه يوما يرفع صوته رغم ما كان له من إنجازات، وحتى إذا عاتب كان يعاتب بهدوء وأدب، تعلمنا منه أشياء كتيرة جدا، أهمها حب العمل والتفانى فيه، وترتيب الأولويات فى العمل والنظام وإحسان التعامل مع الناس وألا نبخل بأى عطاء على مؤسستنا".


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 


 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة