خالد صلاح

مقالات الصحف.. مكرم محمد أحمد يحلل إعلان داعش الحرب على حماس .. خالد منتصر يكشف سبل إنقاذ سفينة الإعلام .. جلال عارف يحذر من عنصرية ترامب .. عباس الطرابيلى يحلم بدراما تحيى أخلاق الحارة المصرية

الأحد، 14 يناير 2018 10:05 ص
مقالات الصحف.. مكرم محمد أحمد يحلل إعلان داعش الحرب على حماس .. خالد منتصر يكشف سبل إنقاذ سفينة الإعلام .. جلال عارف يحذر من عنصرية ترامب .. عباس الطرابيلى يحلم بدراما تحيى أخلاق الحارة المصرية كتاب مقالات الكتاب


كتب أحمد عبد الراضى
إضافة تعليق

تطرق كتاب مقالات الصحف الصادرة صباح اليوم الأحد، لقضايا تهم المواطنين، كان أبرزها إعلان داعش الحرب على حماس والدخول على مرحلة محاصرة نفسها وتقليص قدرتها على الحركة وعبور الأنفاق إلى غزة وارتكاب جرائمها فى سيناء.

 

كما تناولت بعض المقالات إعلان عدد من الشخصيات المصرية نيتهم الترشح فى انتخابات الرئاسة القادمة.

 

 

الأهرام

 

 

مكرم-محمد-أحمد


مكرم محمد أحمد يكتب: داعش تعلن الحرب على حماس!

 

 

 

يرى الكاتب أن إعلان داعش الحرب على حماس يعنى محاصرة نفسها وتقليص قدرتها على الحركة وعبور الأنفاق إلى غزة بعد ارتكاب جرائمها فى سيناء، خاصة أن حماس تقوم منذ فترة بمحاولة السيطرة على حدود قطاع غزة مع مصر ببناء حاجز من الأسوار الشائكة والكاميرات المعلقة لمنع دخولهم إلى القطاع فى إطار جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية، موضحا أن الالتزام بذلك جعلها تنهى تحالفاتها القديمة مع داعش ونشاطهما السابق المشترك فى تهريب الأسلحة وتدريب المقاتلين.

 
فاروق جويدة

فاروق جويدة يكتب: النوبة ما بين التهجير وإعادة التعمير

نشر الكاتب رسالة المصرى فريد فرح مؤلف كتاب النجوم الزاهرة فى سماء النوبة الباهرة، والذى يروى معاناة أهل النوبة من عملية التهجير لعدد من القرى حول نهر النيل إلى أماكن أخرى بديلة نتيجة ارتفاع منسوب النهر وغرق تلك القرى، فبعد أن كانت تمتد إلى 270 كم من بيوت وأراضى الزراعية ونخيل أصبحت على مسافة 40 كم من بيوت أسمنتية وسط جو شديد الحرارة وأراض زراعية تكبد المزارعين الأمرين لزراعتها ، وبعد 53 سنة من بدء التهجير تقوم الحكومة بعمل استبيان للمغتربين النوبيين، بدلا من أن تبنى له الدولة تعويضا عن فترة الشتات الطويلة ويعود إلى أرضه وأرض أجداده، فما زالت القضية تحمل شجونا كثيرة ما بين الغربة والإهمال وقرارات كثيرة لم تنفذ ولم تجد طريقها لدى المسئولين من أجل إعادة هؤلاء المواطنين المهجرين إلى ديارهم.


الأخبار

جلال-دويدار
 

جلال دويدار يكتب: التصدى للشكاوى الكيدية.. علاج لظاهرة الأيدى المرتعشة بالدولة

 

تحدث الكاتب، عن ظاهرة البلاغات الكيدية التى انتشرت بعد ثورة 25 يناير، والتى تجهد جهات التحقيق دون الوصول إلى نتائج، ويثبت أن لا هدف من وراء هذه البلاغات سوى الانتقام والنكاية والتنفيس على الأحقاد والحسد، مؤكداً على ضرورة اتخاذ الدولة إجراءات قانونية للحد من هذه الظاهرة وتطبيق عقوبة على صاحب كل شكوى يثبت كذبها وعدم صحتها.

 

جلال عارف
 

جلال عارف يكتب: ترامب والعنصرية.. ولغة المراحيض

تحدث الكاتب، عن تصريحات للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، خلال اجتماع عقده مع زعماء الكونجرس للتداول حول مشروع قانون جديد لتنظيم الهجرة، وأثارت الجدل داخل أمريكا وخارجها، خاصة الدول الأفريقية، حيث وصف "ترامب" دول افريقيا وبعض دول الجوار الامريكى بأنها "حثالة الدول"، ووصف المهاجرين بأنهم قادمين من "مراحيض افريقيا".

المصرى اليوم

حمدى رزق
 

حمدى رزق يكتب: التولى يوم الزحف

 

علق الكاتب، على إعلان عدد من الشخصيات المصرية نيتهم الترشح فى انتخابات الرئاسة القادمة، قائلا: "بذكاءٍ سياسى تجنب حمدين صباحى الترشح رئاسياً، والفريق شفيق بواقعية سياسية اختار لنفسه مكاناً قصياً، ولا أعوّل كثيراً على تخمينات المنتسبين إلى الفريق سامى عنان بأنه ينتوى الترشح، إذا ترشح خير وبركة، وإذا ترشح آخرون زيادة الخير خيرين، نريدها انتخابات تنافسية بحق، ولا ينقص هذا من مكانة الرئيس، بل يدعم مكانته تماماً".

 


سليمان جودة

 

سليمان جودة يكتب : رهان على جامعة

تحدث الكاتب، عن تسلم جامعة النيل الأهلية للمبنى الأكاديمى من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وكذلك الأرض والمرافق والمبانى والإنشاءات والتجهيزات المقام عليها المبنى الأكاديمى، مؤكداً أن هذه الجامعة لا بديل عن أن تكون النموذج الذى يسعى إليه التعليم فى البلد كله، لأن الجامعات الأهلية هى وحدها التى قامت بها أُمم وارتفعت فى أنحاء الدنيا المعاصرة، وأنها وحدها أيضاً طوق النجاة الأكبر للتعليم المتدهور فى مدارسنا وجامعاتنا.

 

جامعة النيل الأهلية للمبنى الأكاديمى من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

الشروق

عماد الدين حسين

عماد الدين حسين يكتب: علينا الاستعداد لنهاية "فلوس الخليج"

 

طالب الكاتب كل مؤسسات الدولة والحكومة والمجتمع إلى البحث والدراسة والتفكير الجدى، مع اقتراب نهاية "فلوس الخليج"، حتى لا نتفاجأ كالعادة، ونبدأ فى العويل ولطم الخدود وشق الجيوب، وخاصة فى ظل المتغيرات المتسارعة، وموقف الولايات المتحدة فى "حلب أو استحلاب" ثروات الخليج واستنزافها حتى آخر درهم أو ريال، بكل صفاقة وفجاجة وبجاحة و"على عينك يا تاجر".

 

 

الوطن

عماد الدين أديب
 

عماد الدين أديب يكتب: أرجوك قل لى: أين أخطائى؟

 

تحدث الكاتب، عن خطأ تاريخى يقع فيه معظم أصحاب السلطة منذ العصر الحجرى وهو "أن وجوده فى السلطة يعنى أنه صاحب الحق المطلق فى كل شىء"، موضحا أن أهمية الرأى الآخر هى اختبار قدرة القرار على النجاح والاستمرار ومدى مطابقته لمعايير القانون والشرع والأخلاق، مشيراً إلى أنه فى علم الإدارة الحديثة هناك شركات متخصصة تقوم بعمل تقارير أداء لكبريات الشركات والهيئات، يتم استئجارها للإجابة عن سؤال بالغ الأهمية: "أرجوك قل لى أين أخطائى؟".

 

خالد-منتصر

خالد منتصر يكتب: قبل أن تغرق سفينة الإعلام

يرى الكاتب، أن السبب وراء حالة الارتباك التى أصابت الإعلام المصرى بعد التسريبات المفبركة لـ"نيويوك تايمز"، تواجد بعض الإعلاميين الفاشلين، الذين يتمتّعون بقدر كبير من السماجة واللزوجة وعدم القبول، والأخطر هو الغباء المهنى، والذين للأسف محسوبين على النظام وتم تصديرهم على أنهم بوق له، ومنهم الإعلامى تاجر الأعشاب المغشوشة، مضيفاً: "ما زال هناك وقت وما زالت هناك فرصة لإنقاذ «تيتانيك» الإعلام المشرفة على الغرق".

 

الوفد

عباس-الطرابيلى
 

عباس الطرابيلى يكتب: الدراما .. والحارة المصرية

 

تحدث الكاتب، عن المسلسلات والأعمال الفنية القديمة والحديثة التى تذكره بالحارة المصرية وأخلاق الحارة وسلوكيات أهل الحارة وبساطة المواطن المصرى، ومنها مسلسلات "ارابيسك" و "أبو العروسة" و"الليل وآخره".

مجدى سرحان يكتب: أفريقيا والمؤامرة القطرية الإسرائيلية

يرى الكاتب، أن الرئيس السودانى عمر البشير، لا يتحمل وحده مسئولية التأزيم والتصعيد الحادث فى علاقات الدولة الشقيقة مع مصر، وإثارة قضايا "حلايب وشلاتين" و"سد النهضة"، موضحاً أن قطر وإسرائيل وأمريكا هى الدول التى لها مصالح مباشرة فى إشعال هذه الأزمات لمصالحها الاستراتيجية فى أفريقيا.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة