خالد صلاح

فيديو .. غادة والى: برنامجنا القومى لحماية الأطفال بلا مأوى طور 6 مؤسسات

الأحد، 14 يناير 2018 10:42 ص
فيديو .. غادة والى: برنامجنا القومى لحماية الأطفال بلا مأوى طور 6 مؤسسات غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى


كتب مدحت وهبة
إضافة تعليق

شهدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، مساء أمس حفل الأنرويل العالمى للمنطقة 95 مصر والأردن، بمناسبة اليوم العالمى للأنرويل.

وتقدمت غادة والى لعضوات الأنرويل بالتهنئة بهذه المناسبة وتمنت لهن عاماً جديدا سعيداً مليئا بالنجاحات ؛ كما توجهت لهن بالشكر لتبنيهن مبادرة العام الماضى وتتمثل فى توحيد مجهودات النوادى فى جهة واحدة لجمع التبرعات لدعم البرنامج القومى لحماية الأطفال بلا مأوى.

وقالت غادة والى، إنه بدأ العمل منذ عام تقريباً فى هذا البرنامج؛ ويضم 21 مؤسسة للأطفال بلا مأوى، وتم تطوير 6 مؤسسات كبيرة، حيث تم البدء فى افتتاح مؤسسة الحرية فى عين شمس فى إبريل من العام الماضى ثم دار الدفاع الاجتماعى بالإسكندرية وآخر الافتتاحات دار التربية بالشرقية، موضحة أن تمويل البرنامج يبلغ 164 مليون جنيه؛ قدمت وزارة التضامن 50 مليونا وصندوق تحيا مصر 114 مليونا.

وأضافت والى أن إجمالى التدخلات للبرنامج هذا العام قد بلغ 1645 حالة من (أولاد وبنات) وأن هذه التدخلات نوعان الأول مع أطفال نبحث عن أسرهم بحيث نقوم بتأهيل الأسرة لإعادة الطفل إليها، والنوع الثانى هم أطفال لا يعرفون أسرهم أو لا توجد لديهم أسر أو أن أسرهم غير صالحة لكى يعيش الإبن فيها لذلك يتم إيداع هؤلاء الأطفال إحدى المؤسسات التى تم تطويرها.

وشددت غادة والى على أهمية القيام بزيارة المؤسسات وإبداء ملاحظاتكم عليها للاستفادة من خبراتكم وأن تكونوا مراقبين لأدائنا ولفت الأنظار إلى المشكلات التى يمكن أن تواجههنا، قائلة : "إننا لدينا نقاط ضعف تتلخص فى بعض المشرفين والإداريين ولقد دربنا بالفعل عددا كبيرا من المشرفين والإداريين " لافتة إلى وجود 17 فريق شارع، وهذه الفرق تتحرك فى أوتوبيسات مجهزة وتضم أخصائى و ممرضة وسائق ويحظى الطفل بدعم نفسى ويمارس ألعابا وتوجد بالوحدة المتنقلة عوامل جذب للأطفال .."لذلك فنحن نطالب بمراقبة هذا المشروع وأن تشعروا بأنكم شركاء حقيقيين وفاعلين معنا". 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة