خالد صلاح

فيديو وصور.. قصة أول مركز لصناعة الأطراف الصناعية فى الصعيد.. أسيوط تعيد الأمل لذوى الإعاقة بـ9 محافظات.. "مدير المركز": نصنع الأطراف والدراجة الثلاثية والكرسى المتحرك.. و"العمال": نسعى لرسم البسمة على وجوهم

السبت، 13 يناير 2018 04:41 م
فيديو وصور.. قصة أول مركز لصناعة الأطراف الصناعية فى الصعيد.. أسيوط تعيد الأمل لذوى الإعاقة بـ9 محافظات.. "مدير المركز": نصنع الأطراف والدراجة الثلاثية والكرسى المتحرك.. و"العمال": نسعى لرسم البسمة على وجوهم قصة أول مركز لصناعة الأطراف الصناعية فى الصعيد


أسيوط ـ محمود عجمي
إضافة تعليق

الأطراف الصناعية أحد الحلول التى نجح الإنسان فى اختراعها، لتعويض جزء من الأطراف التى يتم بترها، نتيجة حادث أليم أو تعرض الجنود فى الحروب لإصابات نتج عنها بتر سواء علوى أو سفلى فى القدم أو الذراع؛ فكانت الحاجة لإيجاد بديل يساعدهم على العودة لحياتهم الطبيعية من جديد ودمجهم فى المجتمع.

محرر اليوم السابع مع مدير المركز الشامل للتأهيل باسيوط
محرر اليوم السابع مع مدير المركز الشامل للتأهيل باسيوط
 

فى محافظة أسيوط يعد المركز الشامل لتأهيل بنين، التابع لوزارة التضامن الاجتماعى، أحد المراكز الهامة على مستوى محافظات الصعيد، إذ تأسس منذ عام 1967، ويعمل على صناعة الأطراف الصناعية وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة وإعادة اندماجهم فى المجتمع من جديد ورسم البسمة على وجوهم.

"اليوم السابع" أجرى جولة ميدانية داخل أول مركز فى الصعيد يقدم خدمات فى صناعة الأطراف الصناعية لذوى الاحتياجات الخاصة.

جانب من حوار محرر اليوم السابع مع مدير المركز الشامل للتأهيل بأسيوط
جانب من حوار محرر اليوم السابع مع مدير المركز الشامل للتأهيل بأسيوط
 

ومن جانبه، قال الحسين محمد صديق مدير المركز الشامل للتأهيل بنين بأسيوط، فى حواره مع "اليوم السابع": هو أول مركز أنشىء لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة إذ يعد أحد مشروعات وزارة التضامن الاجتماعى، وتأسس عام 1967، وتم إسناده إلى الجمعية المصرية لدراسات وبحوث التأهيل بالجيزة لإدارته وفى ديسمبر من عام 2014، تم إسناده إلى جمعية التدريب المهنى والأسر المنتجة بأسيوط المشهرة تحت رقم "117 لسنة 1967".

وأضاف الحسين محمد، يوجد بالمركز الشامل للتأهيل 3 أقسام، وهى مركز تدريب وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة، ومصنع الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، وقسم خاص بالعلاج الطبيعى؛ كما إن المركز يخدم 9 محافظات بالصعيد من بنى سويف شمالا وحتى أسوان جنوبا وكذلك محافظتى الوادى الجديد و البحر الأحمر عن طريق مكاتب التأهيل المنتشرة فى هذه المحافظات.

لافتة المركز الشامل للتاهيل
لافتة المركز الشامل للتاهيل
 

- استيعاب 80 حالة داخلية وخارجية وتدريب ذوى الاحتياجات الخاصة

وتابع: "يستوعب مركز الشامل للتأهيل 80 حالة داخلية و خارجية، ويتم قبول الحالات الداخلية من سن 12 سنة وحتى 18 سنة، والحالات الخارجية من سن 19 سنة وحتى 40 سنة؛ كما أن المركز يخدم الإعاقة الحركية، حيث يتم تدريب وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة وجعلهم عنصر فعال ودمجهم بالمجتمع، كما يتم تدريب الراغبين منهم ومنحه شهادة تأهيل للعمل بالمركز أو بالخارج، كما يتم قبول الأفراد من ذوى الاحتياجات الخاصة من سن 12 عاما وحتى 18 عاما، بالإضافة إلى توفير تغذية وملابس صيفية وشتوية ومنحة شهرية و رحلات" .

 

- تقديم الخدمات لـ 9 محافظات فى الصعيد

وأوضح "الحسين"، إن مصنع الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية يقدم خدماته لجميع محافظات الصعيد من بنى سويف شمالا وحتى وأسوان جنوبا وكذالك محافظتى الوادى الجديد والبحر الأحمر، كما نقوم بتصنيع الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية للأشخاص الذين يعانون من بتر أو شلل بصفة عامة مثل "أجهزة الشلل بأنواعها والأحذية بأنواعها الطبية والمخلبية والتشوه والقصر وغيرها والأطراف المختلفة العلوية والسفلية المصنوعة من الجلد والبلاستيك.

احد العمال يقوم علي لانتهاء من تبطين طرف صناعي
احد العمال يقوم علي لانتهاء من تبطين طرف صناعي
 

واستطرد قائلًا: "كما يتم القيام بالعديد من أعمال الإصلاح للعملاء الوافدين على المركز، بالإضافة إلى تقديم الخدمات لمكاتب التأهيل الموجودة بوجه قبلى؛ كما يقدم قسم العلاج الطبيعى، خدمات جلسات الكهرباء الطبيعية المختلفة والعلاج المائي والتمرينات العلاجية و أجهزة رسم الأعصاب حيث يحتوى المركز على عدد من الأجهزة، ويقدم القسم خدماته بأجور رمزية سواء للجلسات أو للكشف ويعمل به مجموعة من الأطباء المتخصصون.

وأشار إلى أن عدد العاملين بالمركز التأهيلى يبلغ نحو 62 عاملا من بينهم أشخاص من ذوى الاحتياجات الخاصة، كما يتم تقديم مرتبات شهرية قدرها 500 جنيها.

عملية وضع بطانة لطرف صناعي
عملية وضع بطانة لطرف صناعي
 

- صناعة الأطراف الصناعية

ومن ناحيته، قال عصمت ثابت على، رئيس قسم الأطراف الصناعية السفلية والعلوية، بمركز التأهيل، لـ"اليوم السابع": إنه يتم تصنيع الأطراف الصناعية داخل المركز وذلك بعد أن يأتى المريض أو الحالة التى سيتم صناعة طرف صناع لها بعد أن أجريت لها عملية بتر، بعد ذلك يتم أخذ القياسات ثم يتم صناعة طرفا من "الجبس" وبعد ذلك تؤخذ القياسات على الطرف السليم، كما يؤخذ طول الجزء المبتور، وبعد ذلك نتظر أن يجف الجبس وهذا يأخذ وقت أسبوع.

احد الفنين يقوم بنحت طرف صناعي
احد الفنين يقوم بنحت طرف صناعي
 

وأضاف "عصمت": يتم صناعة كل الأطراف الصناعية العلوية والسفلية داخل ورش مركز التأهيل وهذا للجزء المبتور؛ وبعد الانتهاء من المرحلة الأولى فى المقاس وتشكيل الفورمة، تأتى المرحلة الثانية، وهى مرحلة صب البلاستك، حيث يتم استخدام مواد بلاستيكية مستوردة من الخارج، وبعدها يتم صب البلاستك عليها حتى يخرج الشكل المراد، ثم يأتى الشخص الذى تم أخذ مقاس الطرف المراد تصنيعه له ويقوم بعمل بروفة وتجربة الطرف قبل استلامه.

وتابع عصمت قائلًا: "رغم التعب والمشقة فى صناعة الأطراف الصناعية، ولكن نجد أنفسنا نقوم بعمل إنسانى يساهم فى تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة، وإعادة اندماجهم فى المجتمع من جديد ورسم البسمة على وجوههم".

احد العمال اثناء الانتهاء من الطرف الصناعي
احد العمال اثناء الانتهاء من الطرف الصناعي
 

وعلى سياق متصل، قال علاء نيازى فنى أطراف صناعية لـ"اليوم السابع": نقوم بعمل بروفة للجهاز المراد تصنيعه إذا كان فوق الركبة أو تحت الركبة، حيث أقوم بصناعة مجسم من الخشب داخل الورشة على حسب المقاسات التى تم أخذها للحالة التى ترغب فى صناعة طرف صناعى.

وتابع قائلًا:"بعدها نقوم باستخدام الخشب وتحديد المساحات التى سيتم اقتطاعها حتى يتم عمل مجسم للطرف الذى سيتم صب البلاستك عليه حتى يخرج بالشكل النهائى ".

احد العمال ممسكا لطرف صناعي
احد العمال ممسكا لطرف صناعي

 

- صناعة الدراجة والكرسى المتحرك

وعلى ناحية أخرى، قال خالد منصور بدير، فنى لحام بمركز التأهيل، لـ"اليوم السابع": ورشة اللحام تقوم على صناعة دراجة ثلاثية العجلات والكراسى المتحركة الخاصة بذوى الاحتياجات الخاصة، حيث يتم استخدام الحديد من الورشة ثم نقوم بقصها على التصميم المراد عمله، بعدها نقوم بجمعها ولحام الأجزاء حتى يظهر لنا الشكل النهائى للدراجة أو الكرسى المتحرك.

جانب من صناعة الدراجة الثلاثية
جانب من صناعة الدراجة الثلاثية
 

- صناعة الأحذية

وعلى منضدة خشبية، يجلس مؤمن موريس، فنى أحذية طبية بالمركز الشامل، ممسكا بيده أدوات تصنيع الأحذية الطبية لذوى الاحتياجات الخاصة بعد عمل التصميم من "الجبس" ليبدأ فى تفصيل حذاء على نفس الحجم والمقاس؛ إذ يقول لـ"اليوم السابع": نستقبل الحالة التى ترغب فى عمل حذاء طبى ونقوم بأخذ المقاس الرجلين، ونلاحظ إذا كانت الحالة تعانى من شلل أطفال أو قصر فى الرجل، بعدها يتم عمل مجسم من "الجبس" على نفس المقاسات التى تم أخذها وتبدأ مرحلة تفصيلها باستخدام الجلد الطبيعى.

احد الفنين يقوم بصناعة جهاز للشل الاطفال
احد الفنين يقوم بصناعة جهاز للشل الاطفال
 

وأضاف "مؤمن": يتم تفصيل الحذاء للحالات التى تعانى من الشلل، حيث يتم تركيب "ريكاب" حديدى بداخل الحذاء ليتم تعليقه على جهاز الشلل، كما أن الأحذية الطبية التى يتم تفصيلها تكون مختلفة الأحجام، فمنها للأطفال، ومنها للكبار، على حسب الفئة العمرية.

احد العمال يقوم بصناعة حذاء طبي
احد العمال يقوم بصناعة حذاء طبي
 

وأشار:" هناك أحذية يتم صناعتها لتعويض طرف سفلي اصفر من طرف سفلي آخر وهناك تعويض من نصف سم إلى 10 سم، وهذا التعويض إذا زاد عن 5 سم يمكن أن يتم تعويضه فى حذاء، كما يوجد نوع من الأحذية خاصة بتشوهات القدم وهذا التشوه الخلفى يحتاج إلى جزمة خاصة، كما يوجد أيضًا أحذية للمصابين بالشلل فمريض الشلل عندما يمشى يسحب القدم فلا بد لها من وقاية".

جانب من صناعة الحذاء الطبي
جانب من صناعة الحذاء الطبي
 
 
احد العمال يقف بجوار دراجات ثلاثية تم صناعتها
احد العمال يقف بجوار دراجات ثلاثية تم صناعتها

 

دراجات ثلاثية تم صناعتها
دراجات ثلاثية تم صناعتها
 
حجرة صناعة أجهزة شلل الأطفال
حجرة صناعة أجهزة شلل الأطفال
 
 
حجرة صناعة الأحذية الطبية
حجرة صناعة الأحذية الطبية

 

كرسي متحرك
كرسي متحرك
 
حجر صناعة الاطراف الصناعية البلاستيكية
حجر صناعة الاطراف الصناعية البلاستيكية

 

ورشة صناعة نحت الخشب لصناعة طرف صناعي
ورشة صناعة نحت الخشب لصناعة طرف صناعي

 

احد العمال يقوم باعداد طرف صناعي
احد العمال يقوم باعداد طرف صناعي

 

العمل علي نحت طرف صناعي
العمل علي نحت طرف صناعي

 

الانتهاء من تصميم مجسم بالخشب للطرف الصناعي
الانتهاء من تصميم مجسم بالخشب للطرف الصناعي

 

محرر اليوم السابع أثناء محاورته للعمال
محرر اليوم السابع أثناء محاورته للعمال

 

محرر اليوم السابع مع عمال المركز التاهيل
محرر اليوم السابع مع عمال المركز التاهيل

 

محرر اليوم السابع وعمال مركز التأهيل
محرر اليوم السابع وعمال مركز التأهيل

 

محرر اليوم السابع داخل احد ورش صناعة الاطراف الصناعية
محرر اليوم السابع داخل احد ورش صناعة الاطراف الصناعية

 

احد العمال يقوم بصميم حذاء
احد العمال يقوم بصميم حذاء

 

جانب من خياط وش للحذاء الطبي
جانب من خياط وش للحذاء الطبي

 

جانب من العمل علي صناعة وجه لحذاء الطبي
جانب من العمل علي صناعة وجه لحذاء الطبي

إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة