خالد صلاح

الهيئات الإعلامية تستعد للانتخابات الرئاسية.. "الأعلى للإعلام" و"الوطنية للصحافة" ينظمان دورات تدريبية للمراسلين.. ونقابة الإعلاميين: سنحقق مع المخالفين.. و"العامة للاستعلامات" تتلقى 32 طلبا من الخارج للمتابعة

السبت، 13 يناير 2018 07:00 م
الهيئات الإعلامية تستعد للانتخابات الرئاسية.. "الأعلى للإعلام" و"الوطنية للصحافة" ينظمان دورات تدريبية للمراسلين.. ونقابة الإعلاميين: سنحقق مع المخالفين.. و"العامة للاستعلامات" تتلقى 32 طلبا من الخارج للمتابعة مكرم محمد احمد و حسين زين


كتب محمد السيد
إضافة تعليق

تستعد الهيئات الإعلامية المتمثلة فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والوطنية للإعلام، والهيئة العامة للاستعلامات للانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث أكدت جميع الهيئات التزامها بالمعايير التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن التغطية الإعلامية.

 

وبدأ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فى تلقى طلبات المؤسسات الصحفية والإعلامية لتغطية الانتخابات الرئاسية، كما تلقت الهيئة العامة للاستعلامات 400 طلب من المراسلين الأجانب المعتمدين فى مصر فقط لتغطية الانتخابات داخل مصر، كما تلقت 32 طلبا من خارج مصر لتغطية الانتخابات، فيما أعلنت نقابة الإعلاميين والهيئة الوطنية للإعلام والوطنية للصحافة عن تنظيم دورات تدريبية للمراسلين على تغطية الانتخابات الرئاسية.

 

ومن جانبه، أعلن الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين عن مساندته الكاملة لمعايير الحيدة القانونية التى إلتزمت بها الهيئة الوطنية للإنتخابات، ضماناً لإنتخابات رئاسية نزيهه.

ودعا عبد المحسن سلامة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، الصحفيين إلى التزام الحياد فى تغطية الانتخابات الرئاسية، مضيفا: "لابد أن نلتزم بالحياد فى التغطية وعدم تعرض أى مرشح للهجوم، نحن مع التعددية وحرية الرأى، جميع الضمانات لابد أن تتوفر للمرشحين".

وتابع عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين تصريحاته قائلا: "إذا اقتضى الأمر لعقد اجتماع مع رؤساء التحرير سنعقده، وسننبه على تحويل المخالفات إذا وردت إلينا، وتحويل أيضًا أى شكوى بشأن التغطية ".

 

ومن جانبه، شدد جمال عنايت عضو الهيئة الوطنية للإعلام، على التزام جميع الإعلاميين بالتليفزيون المصرى والإذاعات بالمعايير التى وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات، مضيفًا أنه سيطالب خلال الاجتماع المقبل للهيئة الوطنية للإعلام بعقد ورش عمل لتدريب العاملين فى ماسبيرو على تغطية الانتخابات الرئاسية.

بينما أوضح الدكتور عصام فرج وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، أن الهيئة ستنظم دورات تدريبية للعاملين فى المؤسسات الصحفية القومية على تغطية الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا أن الهيئة ملتزمة بالمعايير التى حددتها الوطنية للانتخابات، وأنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الدورات التدريبية خلال الأيام القادمة.

كما أعلن الدكتور طارق سعدة وكيل نقابة الإعلاميين عن تنظيم دورات تدريبية للإعلاميين المنوط بهم تغطية الانتخابات الرئاسية القادمة، وذلك لإكساب الجميع مقومات وضوابط المهنة الإعلامية، موضحًا أنه يجب أن تقدم الجهات الإعلامية رؤى واضحة بشأن عدم ارتكاب خروقات أو تجاوزات خلال التغطية.

وأضاف طارق سعدة فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنه لابد أن يكون هناك تأكيد على ما جاء فى الدستور، أن هناك حياة إعلامية جديدة دشنت بالدستور المصرى، مشيرًا إلى أنه من المتفق عليه أن يتم عقد برتوكول تعاون مع معهد الإذاعة والتليفزيون للدورات التدريبية والاستعانة بأكبر الأساتذة المتخصصين فى تغطية الأحداث الكبرى عالميًا وتحديدًا السياسى منها والقيام بالتدريس والتدريب فى تلك الدورات.

واختتم طارق سعدة قائلًا: "الإعلاميون والمراسلون الذين سيخالفون الضوابط والمعايير المهنية فى تغطية الانتخابات الرئاسية سيعرضون أنفسهم للمسآلة والتحقيق والعقوبات الكبيرة من قبل النقابة، النقابة وحدها هى المنوط بها محاسبة كل من يظهر على الشاشة".


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة