خالد صلاح

القوى العاملة تتفقد أحوال المصريين فى حى الريان بالدوحة

الجمعة، 12 يناير 2018 02:00 م
القوى العاملة تتفقد أحوال المصريين فى حى الريان بالدوحة المصريون فى الدوحة


كتب محمود راغب
إضافة تعليق

زار مكتب التمثيل العمالى التابع لوزارة القوى العاملة، بمكتب رعاية المصالح المصرية بالعاصمة القطرية الدوحة، مقرات سكن بعض أبناء الجالية المصرية بمنطقة الريان بالدوحة، وتم الاطمئنان عليهم وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم، بموجب قانونى العمل والإقامة الساريين حاليا، فضلا عن توعيتهم أيضا بعدم العمل عند غير صاحب العمل إلا بعد اتباع الإجراءات القانونية فى نقل الكفالة أو الإعارة.

 

جاء ذلك بناء على توجيهات وزير القوى العاملة، محمد سعفان، بالتواجد والتواصل بشكل مستمر بين أبناء الجالية فى كل الأماكن والأوقات لمتابعة أحوالهم والتعرف على طلباتهم وتوعيتهم ومعالجة ما قد يقابلهم من معوقات فى أعمالهم لمساعدتهم.

 

تلقى الوزير تقريرا عبر المستشار العمالى بالدوحة هشام كامل، أشار فيه إلى أنه قام بزيارة حى الريان بالدوحة، الذى يضم العديد من أبناء الجالية المصرية، ومقابلة مجموعات منهم فى محل سكناهم بالمنطقة، وتم توعيتهم بشروط السلامة والصحة المهنية، بضرورة ارتداء ما يحميهم فى أثناء العمل وعدم التفريط فى ذلك مهما كان السبب، حفاظا على سلامتهم وصحتهم الشخصية من الإصابة لا قدر الله.

 

كما تم توعيتهم بعدم إثارة أيه مشاكل مع الآخرين سواء مصريين أو قطريين أو أى جنسية أخرى، مؤكدا ضرورة التمسك بفرصة العمل المتاحة حاليا وعدم التفريط فيها.

 

وتم التأكيد عليهم أن قسم رعاية جمهورية مصر العربية يقوم بجميع الخدمات التى يحتاجون إليها، ومكتب التمثيل العمالى متواجد بينهم من أجل مساعدتهم فى أى وقت ومكان.

 

وتقدم أبناء الجالية المصرية بالدوحة  بالشكر إلى وزير القوى العاملة محمد سعفان، ورئيس قسم رعاية جمهورية مصر العربية بالدوحة، والمكتب العمالى على الاهتمام والرعاية التى يتلقونها من القسم، وتم تزويدهم بأرقام المكتب والمستشار العمالى الخاصة والواتس آب والإيميل للتواصل الدائم والاتصال عند اللزوم، أو حال حدوث أى شيء لهم على الفور.

 

وقد لاقت الزيارة استحسان أبناء الجالية، على وعد بتكرار الزيارة فى أقرب وقت ممكن.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة