خالد صلاح

الراحمون يرحمهم الله.. مصممة أزياء تجرى عملية تجميل لفراشة "مكسورة الجناح"

الجمعة، 12 يناير 2018 12:00 م
الراحمون يرحمهم الله.. مصممة أزياء تجرى عملية تجميل لفراشة "مكسورة الجناح" الفراشة أثناء محاولة الطيران


كتبت شيماء سمير
إضافة تعليق

كائنات رقيقة تشع بهجة فى الحدائق والمتنزهات بألوانها الزاهية والمختلفة، فهى تعد من أجمل الحشرات التى ميزها الله بسحر وجمال يجعلاها مختلفة عن غيرها من الحشرات، إنها "الفراشات" التى استخدمها بعض الشعراء فى وصف جمال المرأة تارة، ووصف رقتها تارة أخرى.

ونشر موقع "boredpanda" تقريرًا عن امرأة استطاعت أن تعالج فراشة ولدت بعيب فى أحد أجنحتها، بإجراء عملية جراحية لها من خلال تركيب جناح تعويضى.

يبلغ عمر هذه الفراشة 3 أيام
يبلغ عمر هذه الفراشة 3 أيام

تعيش الفراشات "الملكة" لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى حوالى 5 أشهر، إلا أن حياة تلك الفراشة التى ولدت بعيب فى أحد أجنحتها كانت مهددة بأن تصبح أقصر من ذلك، وقد قررت السيدة "Romy McCloskey" التى تهتم بتصميم الأزياء والتطريز "الهاند ميد" الاعتناء بتلك المخلوقات منذ فترة، لذا فكرت فى طريقة يمكن من خلالها تركيب جناح لتلك الفراشة الصغيرة لمساعدتها.

غرفة العمليات التى سيتم فيها تركيب الجناح للفراشة
غرفة العمليات التى سيتم فيها تركيب الجناح للفراشة

"منشفة، وأسلاك، ومقص، ولاصق أسنان، وعود لتنظيف الأسنان، وقطن طبى، وملقاط، وبودرة تلج، بالإضافة إلى جناح فراشة فارقت الحياة" هذه هى الأدوات التى استخدمتها Romy فى عمليتها الجراحية لتركيب جناح تعويضى للفراشة، ولم تفكر فى استخدام مخدر، حيث اعتبرت الجناح مثله كمثل الشعر أو الأظافر لدى الإنسان، وبالتالى فليس لديه مستقبلات للألم، ولن تشعر الفراشة بأى ألم أثناء الجراحة.

تجهيز الفراشة وقطع الأجزاء التالفة فى جناحها
تجهيز الفراشة وقطع الأجزاء التالفة فى جناحها
الفراشة بعد تركيب جناح جديد
الفراشة بعد تركيب جناح جديد
الفراشة أثناء محاولة الطيران
الفراشة أثناء محاولة الطيران
الجناح بعد تركيبه
الجناح بعد تركيبه
الفراشة استطاعت الطيران
الفراشة استطاعت الطيران

إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة