خالد صلاح

غدا.. بدء حجز وحدات مشروع سكن مصر

السبت، 09 سبتمبر 2017 01:00 ص
غدا.. بدء حجز وحدات مشروع سكن مصر عقارات أرشيفية


كتب أحمد حسن

قال المهندس طارق السباعى، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشئون التجارية والعقارية، أن فروع بنك التعمير والإسكان ستبدأ فىتلقى استمارات ومقدمات الحجز غدا الأحد، الموافق 10 سبتمبر الجارى، وحتى 5 أكتوبر المقبل، وسحب كراسات الشروط مستمر حتى آخر يوم فى التقديم .

 

 وأوضح المهندس طارق السباعى أنه يتم حاليا سحب كراسات الشروط لحجز 40 ألف وحدة سكنية بالمرحلة الأولى بمشروع "سكن مصر"، بمدن (القاهرة الجديدة – 6 أكتوبر – العبور – بدر – دمياط الجديدة – المنيا الجديد)ة.

 

وأضاف: تتضمن شروط الحجز والاشتراطات العامة، أن يكون المتقدم للحجز شخصاً طبيعياً مواطناً مصرى الجنسية، وألا تقل سنه عن 21 عاماً فى تاريخ الحجز وأن تكون له أهلية التصرف والتعاقد، ولا يحق للأسرة (الزوج، والزوجة، والأولاد القصر) التقدم لحجز أكثر من وحدة فى المدن المطروح بها الوحدات، ولم يسبق للمتقدم أو لأحد أفراد أسرته (الزوج، والزوجة، والأولاد القصر)، الحصول على وحدة أو قطعة أرض ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى، أو فى مشروع "دار مصر"، وفى حالة مخالفة ذلك يحق للهيئة إلغاء الحجز / التخصيص مع تطبيق قواعد الإلغاء.

 

وبشأن أسلوب الحجز والتخصيص بالقرعة العلنية، أشار نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشئون التجارية والعقارية إلى أنه يتم بدء تقديماستمارة البيانات الواردة بكراسة الشروط والمواصفات، وسداد جدية الحجز ابتداءً من يوم الأحد 10/9/2017 وحتى يوم الخميس 5/10/2017 لدي فروع بنك التعمير والإسكان من الساعة الثالثة مساءً وحتى الساعة الخامسة مساءً، ويتم استيفاء استمارة البيانات قبل تقديمها بكل دقة من خلال البياناتالواردة بكراسة الشروط والمواصفات، وتحديد الرغبات طبقاً لما هو موضح ببيان الوحدات المرفق بكراسة الشروط، مع ضرورة التأكيد على استيفاءوتحديد ما يلى بالاستمارة: اسم ومسلسل (المنطقة – الدور)، والمساحة، والبيانات الشخصية لمقدم الطلب (الزوج / الزوجة) طبقاً لحالة المتقدم، ولنيلتفت إلى استمارات البيانات المقدمة غير المستوفاة لأحد البيانات المطلوبة بالاستمارة، أو كتابة بيانات خاطئة، أوغير متوافقة طبقاً للمحدد.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة