خالد صلاح

4 ظواهر اختفت من الدورى المصرى

الخميس، 14 سبتمبر 2017 10:54 ص
4 ظواهر اختفت من الدورى المصرى الخواجة كبير مشجعى الزمالك

كتبت ياسمين يحيى

"دوام الحال من المحال" حقا الزمان لا يستقر على حال، وفى الرياضة عامة والدورى خاصة نجد أن مسابقة الدورى تختلف فى الفترة الحالية عنها فى  السنوات السابقة، حيث تبدلت الأحوال، وظهرت عدة أمور لم تكن موجودة فى العهد السابق، مقابل اختفاء بعض الظواهر ولم تعد موجودة كما اعتدنا عليها منذ عشرات السنين، وعلى رأسها الحراس الأجانب، وعودة الروح إلى ملاعب حلمى زامورا ومختار التتش، بالإضافة إلى اختفاء كبار مشجعى الأندية ليحل محلهم روابط الألتراس.

داوودا دياكيتى
داوودا دياكيتى

ا

لحراس الأجانب 

موسم 2009/2010 اتخذ اتحاد الكرة، برئاسة سمير زاهر، قراراً بإلغاء التعاقد مع حراس أجانب، وبالفعل أنهت جميع الأندية عقودها مع حراسها، واشتهر الدورى بوجود حراس غير مصريين، مثل ماسينجا حارس المصرى فى الثمانينيات، وداودا دياكيتى حارس الحدود، وكامينى ماتورين فى الإسماعيلى، وكان جواوا رافائيل حارس الترسانة السابق آخر الحراس الأفارقة الذين رحلوا عن الدورى المصرى، ومنذ هذا التاريخ والدورى المصرى خال من الحراس الأجانب.

كبار مشجعى الأندية

كانت السنوات السابقة قد شهدت تواجد مشجع لكل فريق، حيث كان الزمالك لديه محمود الخواجة، وعادل شكل كبير مشجعى الاتحاد السكندرى، الريس خميس فى المصرى، وحربى جزرة وريعو فى الأهلى، حيث كان هؤلاء المشجعون يزحفون خلف فرقهم وأنديتهم لتشجيعها فى كل البطولات والمباريات، ولكن فى العصر الحالى تم استبدال كبار المشجعين بالروابط الجماهيرية، مثل الألتراس والوايت نايتس والجرين إيجلز.

الخواجة
الخواجة
حربى
حربى
عادل شكل
عادل شكل

القوة الكروية القديمة

اختفت فى العصر الحالى القوة الكروية القديمة مثل أندية الاوليمبى والكروم والبلاستيك والسكة والترام، حيث أصبحت البطولات مقتصرة على عدد من  الأندية، مثل الأهلى والزمالك وقليل من الأندية الأخرى، وسبق وفاز الأوليمبى ببطولة موسم 1965/1966، وغزل المحلة 1972/1972، ومثلت عدة اندية القوة الضاربة فى المسابقات مثل البلاستيك والكروم والسكة والترام.

الاوليمبى بطل الدورى
الأوليمبى بطل الدورى

التتش وزامورا يستقبلان مباريات القطبين

لم يعد ملعب مختار التتش فى النادى الأهلى لاستقبال المباريات الرسمية للفريق، بل قاصر على التدريبات والمباريات الودية، وكذلك الحال بالنسبة للزمالك، فبعدما كان ملعب حلمى زامورا هو الرئيسى للقلعة البيضاء، أصبح الفريق يخوض المباريات بملاعب أخرى خارج ميت عقبة  مثل برج العرب وبتروسبورت وغيرها من الملاعب، وتم تغيير اسمه رسميا ليكون ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة.

 

ستاد زامورا
ستاد زامورا

  





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة