خالد صلاح

وتحديث آليات الرقابة على حركة توزيع الوقود..

وزير البترول يطالب بزيادة أجهزة الـGPS فى سيارات نقل المنتجات البترولية

الخميس، 14 سبتمبر 2017 12:17 م
وزير البترول يطالب بزيادة أجهزة الـGPS فى سيارات نقل المنتجات البترولية وزير البترول خلال الجمعيات


كتب أحمد أبو حجر

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، على ضرورة الالتزام بتقديم الخدمات المختلفة  بمحطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بأعلى مستوى من الجودة والعمل المستمر على تحديث آليات الرقابة على حركة التوزيع والخدمات المقدمة من خلال تركيب عدادات القياس الآلية على مستودعات الوقود وعلى خزانات الوقود الموجودة بمحطات التموين (ATG) ووضع أجهزة التتبع (GPS) فى سيارات نقل المنتجات البترولية .

وشدد الوزير خلال رئاسته اجتماع اعتماد نتائج أعمال شركتى التعاون ومصر للبترول للعام المالى 2016/2017 على ضرورة  الاستمرار فى سياسة التوسع فى إقامة محطات ومنافذ الخدمة وتموين الوقود للسيارات وتحقيق الانتشار لها على الطرق والمحاور الرئيسية والطرق السريعة والمحاور الجديدة التى تنفذها الدولة لضمان تزويدها بالخدمات اللازمة لها.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد طاهر والمهندس محمد مؤنس وكيلا أول وزارة البترول والمهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ( إيجاس ) والمهندس محمد سعفان رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات وعادل رجب رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول والمحاسب محمود حنفى وكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات وممثلى وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط والمتابعة ومركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار بمجلس الوزراء .

ووجه الوزير بضرورة زيادة عدد المحطات التى تستخدم الطاقة الشمسية ، كما وجه الشركات بالعمل على تطوير وزيادة المبيعات من الكيماويات خاصة انها متميزة عن المنتجات مثيلاتها فى السوق .

كما أوضح الوزير أهمية توسع شركات القطاع العام البترولية فى تقديم خدمات تموين الطائرات والسفن بالوقود لتنويع أنشطتها وفتح مجالات عمل جديدة لتعظيم الإيرادات.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة