خالد صلاح

مدارس زمان غير دلوقتى.. شنط الجرار غلبت "الباك".. الزمزمية راح زمانها.. الـ "supplies" غلبت الجلاد الأخضر.. الأستيكة الفراولة والشراب أبو كرانيش أصبح "تراث".. واللانش بوكس يقضى على ساندوتشات الحلاوة بالقشطة

الخميس، 14 سبتمبر 2017 07:21 م
مدارس زمان غير دلوقتى.. شنط الجرار غلبت "الباك".. الزمزمية راح زمانها.. الـ "supplies" غلبت الجلاد الأخضر.. الأستيكة الفراولة والشراب أبو كرانيش أصبح "تراث".. واللانش بوكس يقضى على ساندوتشات الحلاوة بالقشطة صورة أرشيفية


إسراء عبد القادر

حالة من التهيؤ والاستعداد الشديد تجتاح كل بيت مصرى قبل شهر أو أكثر من بدء العام الدراسى، فيبدأ كل بيت مصرى فى رفع حالة الطوارئ لاقتحام ماراثون العام الدراسى الجديد،  فمن تحضير الزى المدرسى وانطلاقاً إلى شراء أغراض المدرسة والأدوات التى يحتاجها كل طالب فى مختلف المراحل الدراسية .

ولكن السؤال هل تلك التجهيزات لبداية العام الدراسى ثابتة فى كل الفترات أم تتغير بتغير الزمن؟ ولعل الواقع الذى نعيشه خير مجيب على هذا السؤال الذى يجعلنا نستعيد ذكريات تحضيرات المدرسة فى السنوات الماضية وهو الأمر المثير للدهشة حيث أننا لا نتحدث عن تاريخ بل عن هذا التطور الكلى فى شكل التحضيرات للمدارس الذى حدث فى سنوات قليلة ماضية تصل لبداية الألفية الجديدة.

أدوات اندثرت وأغراض أصبح استخدامها جزءاً من التراث وإذا حملها أحد الطلاب فى يومنا هذا لأصبح يحمل قطعة نادرة بين أصدقائه من الطلاب، وبشكل أكثر توغلاً فى كهف التحضيرات للعام الدراسى نتعرف سوياً عن التغير الهائل الذى طرأ على أغراض المدرسة والشكل الذى باتت عليه الآن:

المريلة VS اليونيفورم

 

شراب بكرانيش
شراب بكرانيش

 

الزى المدرسى2
الزى المدرسى

 

 

زى رياضى فى إحدى المدارس
زى رياضى فى إحدى المدارس

 

تغيرت تحضيرات الزى المدرسى بشكل كامل بين السنوات الماضية وبين الآونة الأخيرة فكان لا يخلو أى بيت مصرى من مريلة المدرسة للبنات والقميص والبنطلون للأولاد والشراب الأبيض ذو الكرانيش الذى تفرح به كل فتاة وتنتظر بداية الدراسة حتى ترتديه على الحذاء البناتى الأسود، ولكن لم يعد هذا هو الشكل المعتاد للزى المدرسى فأصبح التى شيرت الكاجوال والبنطلون هو الشكل السائد للاولاد والبنات فى الزى المدرسى الآن.

إلى جانب الزى المخصص  بالحصة الرياضية الذى أصبح شرطا أساسياً لحضور حصة الألعاب هو شراء الزى المخصص بالألعاب وهو عبارة عن تى شيرت أبيض وبنطلون مخصص للتمارين الرياضية كما فعلت الكثير من المدارس فى الآونة الاخيرة.

 

كيس السندوتشات  VS اللانش بوكس

 

سندوتشات المدرسة
سندوتشات المدرسة

 

اللانش بوكس
اللانش بوكس

كان لا تخلو حقيبة أى طالب مصرى من كيس السندوتشات البلاستيكى الذى يحتوى على سندوتشات أغلبها متشابهة بين جميع الطلاب وتبحث عن وسيلة للخروج من بين زحام الكتب والكراسات فى الحقيبة، وكانت تحتوى السندوتشات على الجبن وخاصة الجبنة بالطماطم وسندوتش المربى الذى لابد أن يصيب الكتب ببعض بقايا المربى أما الطالب الذى كان يجلب معه سندوتشات اللانشون والبسطرمة كان يعتبره بقية أصدقائه من "أولاد الذوات" فى لافتة كوميدية بين الطلاب وبعضهم.

أما الآن لا صوت يعلو فوق صوت اللانش بوكس الذى أصبح صديقاً أساسياً لكل  طالب مصرى وتعددت أشكاله وبالطبع تغيرت محتوياته عن السندوتشات المعتادة وتنوعت الوجبات التى يصطحبها الطالب معه إلى المدرسة.

الجلاد الأخضرVS السبلايز

سبلايز للمدرسة
سبلايز للمدرسة

 

أدوات مدرسية حديثة
أدوات مدرسية حديثة

 

أستيكة زمان ودلوقتى
أستيكة زمان ودلوقتى

 

الجلاد
الجلاد
برى القلم الرصاص زمان
برى القلم الرصاص زمان


أما أدوات المدرسة واختلافها حدث ولا حرج عن التغيير الكلى الذى طرأ عليها فلم يعد الجلاد الأخضر والكراسات والكشاكيل هى فقط ما يطلبه المعلم للفصل الدراسى بل ظهرت موضة السبلايز وهى قائمة باهظة الثمن مكتظة بالمطالب الخاصة بالطفل خلال العام الدراسى مثل بكرات للمناديل الورقية ومنظفات ومعطرات للفصل وأشياء أخرى شكلت عبئاً على أولياء الأمور.

أما التغير فى شكل الأدوات المدرسية فاختلف تماماً فكان فى السنوت الماضية تتشابه أدوات المدرسة بين الطلاب فمن منا ينسى الأستيكة ذات اللونين التى تقوم بمسح الجاف والرصاص والأستيكة ذات رائحة الفراولة والبرايات المعتادة واستخدام الموس فى برى الأقلام الرصاص وهو ما اندثر تماماً وأصبحت الأدوات المدرسية "مودرن" على أشكال شخصيات الكارتون وبتصميمات متنوعة وجديدة.

 استدعاء ولى الأمرVS جروب الواتس أب

استدعاء ولى امر
استدعاء ولى امر

 

واتس اب
واتس اب

حتى شكل متابعة سلوك الطالب وتقييمه تغيرت فى الآونة الأخيرة فكان فى السنوات الماضية استدعاء ولى الأمر هو الرادع الذى يخشاه كل طالب أما الآن أصبحت جروبات أولياء الأمور والمدرسين على واتس آب هى المسيطرة فتقوم كل مدرسة بعمل مجموعة على تطبيق واتس آب للتواصل وتقييم الطلاب والتناقش فى مختلف الأمور والشكاوى.

 

شنطة الظهرVS شنطة الجرار

شنطة مدرسة1
شنطة مدرسة

 

شنط المدرسة
شنط المدرسة

 

شنط مدرسية
شنط مدرسية

 

شنط
شنط

 

شنطة مدرسة
شنطة مدرسة

أما عند الحديث عن تغير شكل الشنط المدرسية فإن الأمر سيختلف تماماً حيث حدث تغير جذرى فى شكل حقائب المدرسة بعد أن كانت تحمل على الظهر أصبحت حقائب المدرسة المزودة بالجرار هى المسيطرة على حقائب المدرسة التى يفضلها الطلاب.

الزمزمية VS زجاجة المياه

وعن زمزمية المدرسية التى أصبحت جانباً من تاريخ أغراض كل طالب مصرى استبدلت الأسر المصرية الزمزمية ذات الشكل المعتاد بالزجاجات الملونة للمياه والتى تواجدت بأشكال كثيرة وتصميمات دائمة التطور فى فترة قصيرة من الزمن.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة