خالد صلاح

وقفة احتجاجية أمام البرلمان التونسى ضد مشروع قانون للمصالحة الإدارية

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 03:21 م
وقفة احتجاجية أمام البرلمان التونسى ضد مشروع قانون للمصالحة الإدارية البرلمان التونسى


أ ش أ

شارك العشرات من التونسيين فى وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس نواب الشعب، احتجاجا على مناقشة مشروع قانون "المصالحة الإدارية".

ورفع المشاركون فى الوقفة الاحتجاجية لافتات تعارض مشروع القانون وترفض التسامح مع المتورطين فى قضايا فساد إبان حقبة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، مطالبين بعدم تمرير المشروع وسحبه دون قيد أو شرط.


وتأتى الوقفة بالتزامن مع بدء مجلس نواب الشعب برئاسة محمد الناصر مناقشة مشروع القانون فى جلسة استثنائية، تم وضع المشروع على جدول أعمالها بالأضافة إلى سد الشواغر فى تشكيل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.


وشهدت جلسة مجلس نواب الشعب المنعقدة اليوم حالة من الجدل بين أعضاء المجلس بسبب مطالبات بإرجاء مناقشة مشروع قانون المصالحة الإدارية لحين وصول رأى المجلس الأعلى للقضاء، وهو ما رد عليه رئيس المجلس بأن رأى المجلس الأعلى للقضاء استشارى وليس إلزاميا.


ويهدف مشروع قانون المصالحة الإدارية (الذى كان يطلق عليه قانون المصالحة الاقتصادية والمالية) إلى تهيئة مناخ ملائم يشجع على تحرير روح المبادرة فى الإدارة وينهض بالاقتصاد الوطنى التونسى ويعزز فرص الثقة فى مؤسسات الدولة تحقيقا للمصالحة الوطنية. ويخاطب مشروع القانون الموظفين العموميين المتورطين فى قضايا فساد، على أن يكونوا غير مستفيدين ماديا أو معنويا، وطبقوا التعليمات مكرهين أو مجبورين، وتقتصر الفترة التى سيشملها القانون على ما قبل 17 يناير 2011.
 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة