خالد صلاح

مد أجل الحكم على 17 متهما بقضية "أحداث عنف الزيتون" لجلسة 13 ديسمبر

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 03:03 م
مد أجل الحكم على 17 متهما بقضية "أحداث عنف الزيتون" لجلسة 13 ديسمبر المتهمون فى قضية أحداث الزيتون - أرشيفة


كتب عبد الله محمود

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار أحمد الدقن، وسكرتارية رجب شعبان، مد أجل الحكم على 17 متهما فى أحداث شغب وعنف الزيتون، وذلك بعد أن وجهت لهم النيابة العامة تهم التجمهر واتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحه نارية وبيضاء، بقصد أستخدامها فى أعمال الشغب والعنف، ومقاومة رجال الأمن، وذلك خلال أحداث تظاهرات جماعة الإخوان الإرهابية إبان ثورة 30 يونيو بالزيتون، لجلسة 13 ديسمبر المقبل.

 

البداية كانت بتجمهر المتهمين مع آخرين من عناصر الجماعة الإرهابية فى أعقاب ثورة 30 يونيو وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسى، حيث تجمع ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص من الجماعة الإرهابية بمنطقة الزيتون، وقاموا بحيازة أسلحة نارية وبيضاء بقصد أستخدامها فى أعمال الشغب والعنف، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، حيث قاموا بإطلاق الأعيرة النارية صوب المواطنين، ما أدى إلى حالة من الذعر والخوف بين الأهالى بالمنطقة، كما قاموا بإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، بالإضافة إلى قطع الطريق مرددين هتافات معادية للدولة المصرية ومؤسستها، بهدف قلب نظام الحكم.

 

كما أكد شهود العيان والإثبات فى القضية، أن المتهمين قاموا بإطلاق الأعيرة النارية على المواطنين، ومقاومة رجال الأمن أثناء إلقاء القبض عليهم، ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين الذين كانوا متواجدين فى ذلك الوقت بالمنطقة أثناء الأحداث، وإصابة العديد من الأهالى، وإتلاف العديد من السيارات والممتلكات الخاصة للمواطنين.

 

وتمكن رجال الأمن من إلقاء القبض على عدد من المتظاهرين غير السلميين، وبحوزتهم الأسلحة المستخدمة فى أعمال الشغب والعنف، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم بتحرير المحاضر اللازمة بالواقعة.

 

وبعد انتهاء تحقيقات النيابة مع المتهمين، تم إحالة القضية إلى محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، والتى قررت مد أجل الحكم لجلسة 13 ديسمبر المقبل .





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة