خالد صلاح

متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يطبق تجربة اللوحات ثنائية الأبعاد للمكفوفين

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 03:33 م
متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يطبق تجربة اللوحات ثنائية الأبعاد للمكفوفين  متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية - أرشيفية

الإسكندرية جاكلين منير

بدأ متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، تطبيق تجربة جديدة من خلال إضافة لوحات منحوتة ثنائية الأبعاد لعدد من القطع الأثرية المعروضة بداخله لوضعها بجانب البطاقات الشارحة للمكفوفين؛ وذلك إسهامًا من المتحف في توصيل رسالته التعليمية والتثقيفية لكل فئات المجتمع المصرى.

وذكر بيان لمكتبة الإسكندرية اليوم، أن التجربة تهدف لمساعدة المكفوفين على تخيل شكل القطع الأثرية وأبعادها؛ حيث يُعد متحف الآثار صاحب السبق فى طرح وتطبيق هذا الأسلوب الجديد في العرض المتحفى داخل جمهورية مصر العربية؛ لتوصيل المعلومة الأثرية بشكل علمى مبسط لغير المبصرين.

وبدأ المتحف بوضع هذه اللوحات إلى جوار أهم وأبرز القطع الأثرية به وهى تمثال الطفل النائم، وتمثال الرب جحوتى فى هيئة أبو منجل، وتمثال الرب جحوتى فى هيئة قرد البابون، ويعمل المتحف حاليًا على استكمال عمل اللوحات الثنائية لبقية القطع الأثرية بداخله.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة