خالد صلاح

النائب محمد الحناوى يطالب باستغفار وتوبة كل من أساءوا للأزهر والإمام الطيب

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 03:30 م
النائب محمد الحناوى يطالب باستغفار وتوبة كل من أساءوا للأزهر والإمام الطيب الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر

كتبت: سمر سلامة

ناشد النائب محمد هانى الحناوى، عضو مجلس النواب، جميع المعارضين لسياسات الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بالعودة إلى صوابهم ورشدهم والاستغفار والتوبة، لأنهم أساءوا ليس للأزهر وإمامه الأكبر ولكن للإسلام والمسلمين، مؤكدًا أن الدكتور أحمد الطيب يستحق كل التأييد والشكر والتقدير خاصة بعد مواقفه التاريخية والمشرفة لكل المصريين وجميع شعوب الدول الإسلامية والعربية والأفريقية من ملف إبادة مسلمى الروهينجا، وأيضا كلمته الحاسمة والواضحة امام مؤتمر السلام العالمى بألمانيا.

 

وقال "الحناوى" فى بيان له أصدره اليوم، إن القضايا التى جاءت فى كلمة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب أمام هذا المؤتمر كشفت للعالم كله من يقف وراء ظاهرة الإرهاب الأسود والحروب والنزاعات الطائفية والعرقية، مشددًاعلى أنه يكفى الأزهر والشريف وإمامه الأكبر وجميع مسلمى العالم أن الدكتور أحمد الطيب أكد للعالم كله أن ما يحدث فى الشرق سببه تجارة السلاح فى الغرب وهذا دليلًا قاطعًا على أن شيخ الأزهر لا يخشى فى الحق لومة لائم وأنه قادرًا على التعبير بكل كفاءة واقتدار عن الإسلام والمسلمين ليس فى مصر فقط ولكن فى العالم كله، موجهًا التحية له مؤكدًا على أنه يستحق أن يكون رمزا للإسلام والمسلمين فى العالم كله.

 

وأضاف الحناوى، أن الأزهر الشريف وإمامه خط أحمر وسندافع عنه بكل قوة ولن نسمح لأحد أن يسئ لهذه المؤسسة العريقة التى هى كعبة العلم للدارسين من مختلف دول العالم.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة